المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال البروفسور عبد العزيز الترب المستشار الاقتصادي للمجلس السياسي الاعلی والخبير الإقتصادي والإستراتيجي اليمني أن هناك نوع من عدم المبالاة من قبل الأمم المتحدة و” السعودية بأموالها استطاعت أن تشتري أصوات رؤساء المنظمات الإقليمية و الدولية و الإقتصادية و ها نحن نصمد أمامهم و لكننا الآن نستطيع أن نشكل قلقا لهم في كل العواصم الخليجية.
وهدد المستشار أنه في حال لم يقم العالم أجمع في مجلس الأمن بوقف هذا العدوان فلن تستقر المنطقة و ستصل صواريخنا لعواصم الخليجیة و قريبا جدا سيشهد العالم أننا ناشدنا و طالبنا و أردنا منهم أن يصدروا قرارات عاجلة و وقف للعدوان.

وليعلموا أننا قادرون أن نصل الى الدوحة و أبوظبي و دبي و المنامة. ولاننسى بأنهم كانوا يؤكدون من خلال رسائلهم و أصواتهم أنهم خلال عشرة أيام أو شهر بالكثير سيكونون في كل مدن اليمن وهذا مالم يحدث.

ولولا وعي المواطن اليمني لما استطعنا أن نقف ونصمد هذه الفترة الطويلة إذ نحن اليوم في موقع يمكّننا من ضرب مواقعهم و ليس الدفاع عن أنفسنا فقط و يمكننا أيضاً أن ندفع شعوبهم لتعيش ماعشناه في الشهور الماضية “.

التعليقات

تعليقات