المشهد اليمني الأول| فيديوهات

كشفت الأجهزة الأمنية بالتعاون مع اللجان الشعبية في محافظة الحديدة عن خلية تعمل لصالح العدوان، عملت على تخزين أسلحة متنوعة تحت الأرض في مديرية بيت الفقية بغية مواجهة الجيش واللجان الشعبية وإخلال الأمن والاستقرار.
وفي مشاهد وزعها الإعلام الأمني اليمني أظهرت كيف استطاعت الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية مسنودة بتعاون المواطنين من كشف وكر لأسلحة خزنها مرتزقة العدوان تحق الأرض بمديرية بيت الفقيه بالحديدة.
وتم ضبط وكر الأسلحة بعد رصد دقيق للمرتزقة المسؤولين على تخزينها وجلبها والتعاون مع من كلفهم العدوان لذلك مقابل 15 ألف ريال يمني شهريا، حيث اعترف أفراد الخلية أنهم يتبعون من أسموهم المجملي وعلى جابر وعياش ومحمد علوان المُكلفين من العدوان لإخلال أمن المحافظة ورصد تحركات الجيش واللجان الشعبية في المحافظة حسب اعترافاتهم.
واعترف أفراد الخلية أن العدوان دفع بهم لتشكيل مجاميع بعد تخزين الأسلحة تحت الأرض بغية مواجهة من أسموهم أنصار الله في الساحل بالمحافظة تحت قيادة المدعو عياش.

التعليقات

تعليقات