تقرير سنوي.. 700يوم من العدوان على اليمن: جرائم حرب وتدمير شامل وحصار ظالم من البر والبحر والجو

المشهد اليمني الأول| خاص – أحمد عايض أحمد

تجاه مايجري في اليمن من جرائم حرب ودمار وحصار لاسابق له في عصرنا الحاضر يرتكبها الغزاة ضد الانسان والحجر والشجر والماء والهواء ، يخوض اليمنيون الاحرار معركتهم المقدسة بمفردهم ولامعين لهم سوى الله الواحد الاحد.وبكل صمود وصبر وايمان وعزم وبسالة وشجاعة واقتدار في ظل صمت العالم الحقير والذي يترجم حجم التواطيء العالمي مع التحالف السعودي الامريكي الارهابي مقابل اموال قذرة دفعها الغزاة لهم .
لذلك مايصنعه الغزاة باليمن لا يمكن تصوّره من إرهاب ودمار وجرائم حرب وحصار لم يحدث بالعالم القديم والجديد، وما يصنعه الشعب اليمني هو اسطورة لا يمكن ان يكتب التاريخ اسطورة صمود وتحدي ومواجهه كاسطورة الشعب اليمني .
ان الاحصاء المبدئي لجرائم الحرب التي ارتكبتها مقاتلات وسفن تحالف العدوان السعودي الامريكي الغازي ضد المدنيين العزل والدمار الشامل الذي الحقته بالبنيه التحتيه اليمنيه والمعاناة الإنسانية الكبيرة التي يتجرعها اليمنيون جراء الحرب العدوانية الظالمة على بلدهم هي كالاتي :
الدمار الشامل:
لو نظر الانسان الى الارقام التي تحصي حجم الدمار الهائل الذي ألحقته مقاتلات وسفن تحالف الغزاة الارهابي، التحالف المكون من 17 دولة عدوانية تقودهم “السعودية-امريكا-الكيان الصهيوني-الامارات” لاصابته الدهشة واكتشف ان هذا التحالف الاقليمي العالمي الاجرامي الارهابي يخوض الحرب الوحشية بزمن الحرب العالمية الثانية وليس اليوم وانه لم يشن العدوان إلا من أجل تدمير اليمن وقتل ابناء اليمن واعادة اليمن إلى العصر الحجري، حيث كشفت تقارير احصائية رسمية واهلية يمنية ودولية ان ما يقارب الــ485731 مسجد وجامعة ومعهد ومستشفى وعيادة صحية ومحطة كهرباء ومحطة اتصالات وشبكة اتصالات وسوق تجاري ومنزل وطريق وجسر ومزرعة دواجن واغنام ومصنع وسيارة نقل وخاص ومعلم اثري ومحطات وقود ومحطة تحلية مياه وخزانات مياه وشبكات مياه ومنشئات تعليمية وصحية وتجارية وصناعية وسياحية اخرى وموانئ تم تدميرها كليا ويجب اعادة بنائها من الصفر حيث دمرت مقاتلات وسفن الغزاة ما يقارب النصف مليون منزل بين تدمير كلي وتدمير جزئي.
جرائم الحرب:
هل ارتكبت جرائم الحرب ضد الانسان اليمني المدني من قبل دول زعمت انها عربية ومسلمة وبمشاركة امريكية-بريطانية-اسرائيلية، الجواب..نعم.. بــ 700يوم ارتكبت ضد الشعب اليمني العظيم العزيز الكريم وبلا سقف جرائم يندى لها جبين الانسانية والعالم يشاهد ويسمع ولم يحرك ساكن.. ماهو السبب، لان الشعب اليمني قال “لا للهيمنة، لا للاستعمار، نعم للعزة والكرامة والحرية والاستقلال”.. وفق الارقام الموثقة فقد استهدفت المقاتلات والسفن الغازية من الجو والبحر كل موطىء قدم يعيش فيه الانسان اليمني حيث سقط ما يقارب 34863 بين شهيد وجريح مدني منهم 10 آلاف طفل يمني وأمرأة يمنية بين شهيد وجريح و25 ألف شاب ورجل بين شهيد وجريح، وللعلم أن هذه الأرقام هي بالحد المتوسط حيث هناك ضحايا من المدنيين لم تسجلهم الجهات الرسمية المختصة ولا الجهات الاهلية التي ترصد جرائم الحرب والدمار باليمن.
حمم الجرائم والدمار:
بـ 700 يوم ألقت مقاتلات تحالف العدوان الاقليمي الدولي الغازي وفق التقديرات الامريكية والبريطانية واليمنية ما يقارب 2.524.380 مليون صاروخ أرض – جو وقنابل عنقودية وفوسفورية وحرارية وانشطارية وارتدادية وجميعها ألقيت على أهداف مدنية واهلة بالسكان (بأشكالها وانواعها ومنها المحرم دوليا) وهذا الرقم الاحصائي هو دقيق قياساً ما تحملة مقاتلات الإف15 و16 الأمريكيه والرافال الفرنسية والتوريندو الاوروبية من صواريخ وقنابل بالطلعة الجوية الواحدة والتي تجاوزت وفق تصريحات عسيري 105 ألف غارة جوية كحد متوسط بمعدل 150 غارة جوية يوميا ووفق تقديرات وزارتي الدفاع الامريكية والبريطانية والتي نشرها الاعلام الامريكي والبريطاني والتي كشف ان الغارات تجاوزت الــ 170 ألف غارة جوية بمعدل أقصى 240 غارة جوية يوميا وبطبيعة الحال فالمؤكد ان العمليات الجوية تنفذ وفق برنامج مطروح مسبقا بتقديرات دقيقة ومعلومة وثابتة بين نشاط طبيعي ونشاط أقصى “نشاط الذروة” .
أما القصف البحري الذي تشنه السفن الحربية الغازية فهو بسقف وحشي ولا ارقام توضح ذلك ولكن ما أحدثته السفن والبوارج الحربية الغازية من دمار يكشف حجم الوحشية النازية الوهابية الصهيونية التي ألقيت على المدن والقرى الشاطئية اليمنية الآهلة بالسكان المدنيين العزل.
جنسيات آلة الحرب:
رسميا وماكشفته قيادات تحالف الغزاة فعدد المقاتلات المشاركة هي 250 مقاتلة متطورة و100 مروحية أباتشي و80 طائره بدون طيار.و46 سفينه حربيه وحاملة طائرات أمريكيه وعشرات الكورفتات والزوارق الحربيه منها 6 سفن حربيه صهيونية وباعتراف مسؤولين بالكيان الصهيوني لجريدة يديعوت احرنوت .. اما قوام القوة الجويه المشاركه والتي تعمل بحالة تناوب لتغطية سماء اليمن بالليل والنهار فهي قرابة 700 مقاتلة اماراتيه سعوديه -بحرينية -قطرية -مغربية- سودانية – امريكيه – اسرائيليه وحصة الاسد منها تابعه لسلاج الجو الملكي السعودي الغاز جميع هذه المقاتلات تعمل من 14 قاعدة عسكريه تقريبا..
الحصار العالمي الظالم:
بـ 700يوم من الحصار الاقليمي والعالمي الظالم اللا إنساني الوحشي لم يحصل الشعب اليمني الصامد من المؤسسات العالمية إلا على تمديد للحصار وقرارات تصب في صالح الغزاة وتوصيات وحشية تستهدف حياة الانسان اليمني حيث أنتج الحصار المأساوي الاتي:
20 مليون بحاجة إلى مساعدة انسانية فورية
2 مليون طفل يمني خارج التعليم
3 ملايين طفل يعانون من سوء التغذية
10 مليون طفل يمني بحاجة إلى رعاية صحية
8 آلاف طفل يموتون يوميا جراء انعدام الدواء وتفشي الامراض القاتلة
3 مليون مواطن يمني نازح
15 مليون في مرحلة الجوع
هذا مايحدث في اليمن … وسينتصر اليمن على اعداء الانسان والدين والوطن بعون الله وتأييده.

التعليقات

تعليقات