المشهد اليمني الأول| متابعات
أكد العميد فضل الساعدي، مدير إدارة التصنيع الحربي في الجيش اليمني ، أن (الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح) و(حركة أنصار الله) الحوثيين لديهم مخزون صاروخي متعدد الأبعاد، ويتعدى مدى البعض منها 800 كلم، بجانب كميات من الصواريخ الحرارية الموجهة.
وأشار فضل إلى أن المخزون الصاروخي تم تكديسه منذ سنوات طويلة، وخصوصاً بعد إعلان الوحدة مع الجنوب ونقل قدرات جيش كامل إلى الشمال، وكان أهم ما تم نقله بعد تفكيك الجيش الجنوبي هو قواعد الصواريخ، هذا بجانب الصواريخ الدقيقة ذات الأهداف المحددة، والتي حصل عليها اليمن وبالتحديد “الحرس الجمهوري”، لمحاربة تنظيم القاعدة، ولم يتم استخدام كميات كبيرة منها حتى اليوم.
وأضاف الضابط اليمني بأن قوات التحالف السعودي وقوات عبد ربه منصور هادي الهارب الى السعودية، استطاعت بالفعل تحييد الدفاعات الأرضية للحوثيين منذ الساعات الأولى من العمليات (العدوان السعودي على اليمن)،

وفي الوقت ذاته لم يستخدم صالح والحوثيين الصواريخ إلا بشكل نادر، وتم الإبقاء عليها في مخازن خاصة قد لا يعلم عنها الكثير من القادة أي شيء قبل العام 2011، ويجب الإشارة هنا إلى أن اليمن قبل العدوان السعودي كان لديه العديد من خبراء تطوير الصواريخ من الشمال والجنوب، وبنية تصنيع عسكري صاروخي، مكنت كل هذه الأمور الحوثيين من تطوير بعض الصواريخ، بحسب العميد الساعدي.

المصدر: سبوتنيك

التعليقات

تعليقات