ما بعد خطاب الردع الاستراتيجي لشامنا ويمننا ليس كما قبله .. ما بعد الرياض و ما بعد مفاعل ديمونا

قراءة – جميل أنعم العبسي

بالفعل فإن خطاب الردع الاستراتيجي ليمننا إلى الرياض وما بعد الرياض تبوك وما بعد بعد الرياض جنوب الأراضي الفلسطينية المحتلة صحراء النقب، ليس كما قبله، وكذلك فإن خطاب الردع الاستراتيجي لشامنا إلى تفكيك مفاعل ديمونا الصهيوني في صحراء النقب ليس كما قبله، كذلك سطر بالقول، قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، حفظه الله، وسيد المقاومة اللبنانية السيد حسن نصر الله، حفظه الله .
إنهما خطاب الردع الاستراتيجي للأمة العربية والاسلامية من يمننا ثم شامنا، تجاه الأعداء ما ظهر منهم وما بطن، حيث ظن العدو الصهيوني أنه وبتدمير الجيوش العربية الوطنية الجمهورية جزئياً وكلياً بحلف الدواعش وتداعياته على الأرض والإنسان أصبحت إسرائيل في أمن وأمان، بل وأصبح لديها أمل بيهودية فلسطين والطموح بإسرائيل الكبرى، فنشرت الصهيونية العالمية تحالف الدواعش الرسمي وغير الرسمي لتدمير الجيوش العربية الوطنية الجمهورية الكلاسيكية فوق الأرض فكانت المفاجئة من يمننا وشامنا جيوش نوعية تحت الأرض بالمقاتل الأسطورة والسلاح الفعال .
سلاح إلى الرياض وما بعد بعد الرياض، وسلاح إلى تل أبيب وما بعد تل أبيب مفاعل ديمونا النووي الاسرائيلي، ونقطة القوة للعدو الصهيوني تحولت إلى نقطة ضعف تهدد بفناء عشرات الآلاف من بني صهيون، تماماً كما أقدم الإحتلال الصهيوني بنقل خزان الأمونيا من حيفا إلى مكان مجهول بعد خطاب السيد حسن نصرالله بإستهدافه ليتحول إلى قنبلة نووية تفني بني صهيون، وليدخل كلاً من الكيان السعودي والكيان الصهيوني في جدل حول إمكانية استمرارية بقائهما على قيد الحياة.
وهكذا أرادوا .. فأردنا بعون الله سبحانه وتعالى وعباده المخلصين ومنهم الجيش العربي الأول الجيش السوري والجيش اليمني الأصيل، واللذان أتخذا قراراً استراتيجياً تاريخياً هاماً، رداً على قرار الصهيونية بنشر الدواعش وحلفائهم لتدمير الجيوش والأوطان وبلافته الربيع العربي وتداعياته التدميرية، فأتخذ الجيش العربي السوري قراراً بتسليح حزب الله بأسلحة نوعية أكثر تطوراً بل وفتح جبهة الجولان العربي السوري المحتل أمام المقاومة اللبنانية والفلسطينية، وأي حرب مقبلة مع الكيان الصهيوني ستكون جبهة الجولان السوري أكثر الجبهات إيلاماً للعدو، وتذكروا ذلك جيداً، إضافة إلى قنبلة خزان الأمونيا ومفاعل ديمونا، مما سيعجل بتفكيك هذا الكيان قبل زواله، وهناك جزيئة وردت في خطاب السيد حسن نصرالله عن مشاركة ضباط وطيارون صهاينة بالعدوان على اليمن وبالأدلة الدامغة، وكما نعلم فإن سيد المقاومة يعرف تماماً متى يكشف أوراقه لمصلحة الأمة العربية والاسلامية.
وبالمثل فأن الجيش اليمني الأصيل أتخذ قراراَ تاريخياً استراتيجياً بالتحالف مع اللجان الشعبية وتزويدها بأسلحة نوعية ثم تطويرها لتصل إلى ما بعد بعد الرياض لتطيح بأوهام الملك الغير متوج محمد بن سلمان على أشلاء ودماء وجماجم أهل اليمن، وكذلك تطيح بأوهام الملك أو الأمير الغير متوج محمد بن زايد وبتجاوز ذلك إلى جدوى إستمرارية الكيان الإماراتي على قيد الحياة خاصة إذا قبّل عائلة “الباليستي بركان” دبي أو أبو ظبي ونقل الصراع إلى عقر دار عائلات العدو الإماراتي والسعودي بالصراع الداخلي على السلطة، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، وبصيغة أخرى سينقلب السحر على الساحر، وبلغة أخرى مكائد الربيع ارتدت إلى نحر الرياض وأبوظبي وديمونا الصهيوني .
وبعد خطاب يمننا خرج موالي بني سعود وامريكا واسرائيل بالتهكم والاستهزاء والسخرية ومن حيث لا يعلمون ولا يعرفون بأن صفة الاستهزاء والسخرية وحتى الجهالة والسفاهة هي صفة ملازمة لليهود والمنافقين والسفهاء كما ورد بالقرآن الكريم، وذلك هو من أبناء جلدتنا من يقول شكراً سلمان، وبعد قرار أمريكا ترامب بإدراج إيران الاسلامية بقائمة الإرهاب الترامبي خرج من أبناء بني سعود من يقول شكرا ترامب، شكراً ترامب، وبعد لقاء ترامب ونتنياهو الأخير في واشنطن خرج ترامب يجدد إلتزام أمريكا بأمن الكيان الصهيوني، أولياء بعض من بعض، ومن يتولاهم منكم فهو كما ورد بالقرآن الكريم، ومن أصدق من الله قيلا، وبالسنة النبوية اللهم بارك في شامنا ويمننا ونجد منبت قرن الشيطان .
إنها المعجزة القرآنية والنبوية لهذا الزمان والتي لا يريد الموالي أن يفهمها أو يستوعبها، بينما العدو الصهيوني والامريكي والبريطاني يفهمها جيدا بل وممتازاً، ولذلك فإن ما بعد خطاب الردع الاستراتيجي سيأخذ مساراً ينتهي إلى تطبيع الأوضاع السياسية بالوطن العربي واعادته إلى ما قبل الربيع الصهيوني وبإعادة انتشار حلف الدواعش الرسمي وغير الرسمي بالتصفية أو التحجيم أو التقليم أو التدوير كليا او جزئياً، هذا المسار سيكون مخرج للجميع ولحفظ ماء الوجه للبعض هنا وهناك، وبصيغ سياسية ما خاصة إذا نجح اقتراح بوتين روسيا الذي يدعو إلى اجتماع مشترك ببن المخابرات الروسية والامريكية ينتهي إلى عودة الأوضاع لما قبل الربيع الدموي بتسليم روسيا من المخابرات الامريكية الخارطة الجغرافية لانتشار داعش والقاعدة في المنطقة، وتعثر هذا المسار لأسباب عدة منها معارضة إسرائيل والموالي، فإن المنطقة مفتوحة على كل الاحتمالات وعندها لكل حادثٍ حديث ولكل مقام مقال، وما يهمنا الآن هو رصد أهم تداعيات خطاب يمننا ودلالاته حتى تاريخه.
إندلاع اشتباكات عسكرية في عدن بين قوات شرعية هادي وقوات شرعية الجنوب العربي، لتصفية الشرعية المزعومة في عدن تمهيدا لاعلان تفكيك اليمن وبرعاية الامارات، وتمت السيطرة على الوضع لما له من تداعيات على كل المرتزقة في كافة الجبهات بالتبخر وبأسرع مما هو متوقع، والحدث العسكري أتخذ طابع مناطقي أكثر مما هو سياسي لذلك فالوضع سينفجر في أي وقت، وينذر بواقع مشابه لما حدث في يناير 86م وأكثر من ذلك بانتشار القاعدة وداعش التي ستعطي للبوارج الامريكية والبريطانية الضوء الأخضر بالتدخل أكثر واكثر .
 بالتزامن مع ذلك هناك حراك سياسي تقوده سلطنة عمان والكويت تمثل بوساطة الكويت بين ايران والسعودية والتي توجت بزيادة الرئيس الايراني للسلطنة والكويت وحضور سلطنة الاجتماع الرباعي لقادة العدوان في بون ألمانيا، مما قد يؤشر إلى انتقال الملف اليمني من السعودية والامارات والتي تسلمتا ملف الربيع العربي من قطر بعد فشلها في سوريا ولاحقاً تمت استقالة امير قطر ووزير خارجيته لإتاحة الساحة لمحمد بن سلمان ومحمد بن زايد بالعدوان الشامل الفاشل وهل سنشهد استقالات ام إقالات ام اغتيالات ام ثورات صفراء تطيح بالملوك غير المتوجين بعد تسلم السلطنة والكويت الملف رسميا ولتطبيع الأوضاع السياسية والاقتصادية وبصيغ ما نجهلها حتى الآن .
وعلى المستوى العسكري كانت دفاعات الوعد الصادق على موعد لتدشين مرحلة جديدة من الحرب العسكرية وحرب الأدمغة وتم أولاً اسقاط طائرة استطلاع هجومية امريكية “الحصادة MQ9” بتكلفة 11 مليون دولار أمريكي في صرواح مأرب وهي طائرة يمتلكها الجيش الامريكي والبريطاني والصهيوني حصرياً، ثم ثانياً بإسقاط “فايتينغ فالكون- الصقر المقاتل” طائرة F16 النفاثة وتصل تكلفة تلك النسخة الأردنية من 14 إلى 18 مليون دولار أمريكي، ولا ننسى إعلان القوة الصاروخية اليمنية الإطاحة بأحدث منظومة صواريخ اعتراضية الباتريوت باك-3، ثم ضربة باليستية تخفي سر وأسرار، حققت دقة إصابتها بالسنتيمتر لتطيح بقائد المرتزقة الأول اللواء أحمد سيف اليافعي، ووزارة الدفاع الامريكية البنتاجون صرحت بأن على أمريكا التفكير ملياً قبل التدخل المباشر في اليمن بعد تدمير الفرقاطة السعودية … كما لوحظ أن طلعات طائرات الاستطلاع الهجومية الامريكية وبدون طيار قد انخفضت وتلاشت في عدة مواقع باليمن بعد أن سجلت حضوراً مكثفاً .
 وعلى المستوى الوطني الداخلي، إنكشاف الاوراق المتسخة للنظام السعودي المتآمر على اليمن تاريخياً، وكلما تمادى العدوان السعودي بالمجازر انكشفت احدى الاوراق المتسخة، والرئيس السابق زعيم المؤتمر الشعبي كشف بأن النظام السعودي هو من أغتال الشهيد ابراهيم الحمدي، وكذلك الشهيد سالم ربيع علي، وبعد قصف منزل الشيخ محمد بن ناجي الغادر شيخ مشائخ قبائل خولان الطيال من طائرات العدوان السعودي، ظهر بيان من أحد مشائخ خولان يكشف اسرار مذبحة مشائخ الشمال ومنهم الشيخ الغادر والهيان من خولان الطيال و82 شيخ من مشائخ الشمال في منطقة حريب بالجنوب والتي أتهم فيها الشطر الجنوبي من الوطن، حيث أوضح البيان بأن لقاء ضم سلطان بن سعود والشيخ الغادر انتهى إلى الافتراق والخصومة مما دفع بالسعودي سلطان إلى تفجير خيمة المشائخ وقتلهم أثناء تناول طعام الغداء، وإلصاق التهمة للنظام الوطني في عدن، والجدير ذكره هنا بأن المذبحة حدثت في 20 فبراير 1972م وبها بدأت طبول الحرب تدق بين الشطرين الشمالي والجنوبي والطرف الثالث المسيطر على صنعاء، وفي 26 سبتمبر 1972م تُشن الحرب على الشطر الجنوبي من الوطن بالجيش الشعبي من القبائل، والجيش اليمني الشمالي لم يشترك في هذه الحرب إلا عندما قامت بإخراج القوات الجنوبية من قعطبة وجزيرة كمران، ولاحقاً يكشف كلاً من الشهداء الرؤساء فتاح وسالمين بأن حرب 1972م هي مؤامرة سعودية بالاشتراك مع وكالة الاستخبارات الامريكية هدفها اقتطاع محافظة المهرة وحضرموت وبمبرر أنها غير يمنية، واليوم يكشف أحد المشائخ بأن المذبحة التي استغلها الطرف الثالث هو من صنع سعودي بإمتياز … وبإستمرار السعودية بالمجازر بحق الأطفال والنساء في مجالس العزاء والأسواق والتجمعات السكانية، ستنكشف أوراق متسخة أخرى، خاصة عندما يطمئن الشعب اليمني بوجود سلطة مركزية قوية في صنعاء قادرة على رد الصاع بصاعين للعدو السعودي، هذه الأوراق المتسخة لبني سعود والتي قسمت اليمنيين وعلى مدى أكثر من 40 عام، وبحال توالي ظهورها شمالا وجنوبا ستؤدي إلى تماسك الوطنية اليمنية، وبعد شمالاً نتوقع ظهورها جنوباً، خاصة مع بوادر ظهور حلول الكويت وعُمان محل السعودية والامارات، ما سيدفع بالسعودية إلى إرتكاب مجازر بالجنوب انتقاما لفشلها ستؤدي إلى ظهور أوراق متسخة أكثر قتامة وسواد وبلسان رموز وطنية جنوبية تستند إلى مفاعيل خطاب الردع الاستراتيجي للسيد قائد الثورة بقطع يد الوصاية السعودية المزمنة على اليمن أرضاً وانساناً .
 واخيراً نقول للمغرر بهم والمخدوعين والمرتزقة والعملاء والخونة واصحاب الحقد والكراهية والحاسدين حتى الظالمين والمنافقين والباغيين والقتلة بالإسلام السعودي التكفيري، نقول لهم جملة وتفصيلاً، لدينا المعجزة القرآنية موالاة إسرائيل وامريكا بعضهم أولياء بعض، ومصيركم خسران وذل وهوان بالدنيا قبل الآخرة، ولدينا المعجزة النبوية الحديث الصحيح مباركة اليمن والشام ونجد بني سعود منبت قرن الشيطان، نعم لدينا القرآن الكريم والسنة النبوية وبهما شرعيتنا ومشروعيتنا ومع دماء الشهداء وآلام الجرحى أُذن لسواعد رجال الرجال بالإعلان للعالم كله الإنتصار كل الإنتصار، ذلك بأنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير، بعون الله ومشيئته جل وعلا قريبا أو قريبا .. وانتم نعم أنتم، أيها يا ما أيها، ماذا لديكم .. نعم ماذا لديكم ؟ شرعية قميص هادي، شرعية الجامعة العربية، شرعية الأمم المتحدة وولدها غلام الشيخ، ولديكم فتاوى من فقهاء قطر الاخوان بأن الله سخر لكم أمريكا لمقاتلة جماعة الحوثي والمخلوع، ولديكم فتاوى فقهاء أولاد زايد لمحاربة المجوس اليمنيين، وفوق كل ذلك لديكم فتوى من مفتي النظام السعودي آل الشيخ الوهابي بأن الرسول صل الله عليه وعلى آله وسلم لو كان حياً لتحالف مع نتنياهو ضد الجماعة الحوثية، ولديكم فتوى من التلمود الصهيوني بأن الشيعة أخطر من اليهود، ولديكم أيضاً مصطلحات ومفردات من قواميس الغرف السوداء للموساد الاسرائيلي الصهيوني والمخابرات الأمريكية والتي تتردد على ألسنة وأفواه مذيعات قناة العربية والجزيرة لتصل إلى مسامعكم لتقر عيونكم وتطمئن قلوبكم بالتحرير المناطقي والطائفي بقوات التحالف الأمريكي والبريطاني وحتى النيران الصديقة لتحرركم من الإحتلال الحوثي والعفاشي ومن الميليشيات الحوثية الانقلابية المتمردة الارهابية ومن ميليشيات المخلوع والحرس العائلي التي تقصف الأحياء السكنية وتقتل الاطفال وتحاصر تعز تعز، ولديكم ما لديكم وأكثر، إنه يا هؤلاء، إنه حلف الباطل، كل الباطل .. ولدينا ما لدينا إنه حلف الحق كل الحق، وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا، وصدق الله العلي العظيم، وكذب حلف قرن الشيطان وسلمان الرجيم.

التعليقات

تعليقات