المشهد اليمني الأول| متابعات
قالت مؤسسة ‘‘إيه.بي برنشتاين‘‘: إن ارتفاع أسعار النفط من مستوى يقل عن 50 دولارا للبرميل إلى ما يزيد عن 55 دولارا بفعل خفض الإنتاج الذي تقوده منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) غير كاف لتحقيق التعادل في موازنة السعودية.
وأضافت المؤسسة، أن السعودية في 2016 عانت من عجز في الموازنة بقيمة 79 مليار دولار، أو ما يعادل 12 في المئة من الناتج المحلي الإجمالي، وفي تقديرنا تحتاج المملكة إلى احتساب سعر برميل النفط بـ75 دولارا لتحقيق التعادل في الموازنة في 2017، وبالنظر قدما إلى 2020 نعتقد أن السعودية تحتاج إلى ما يزيد عن 80 دولارا للبرميل.
وكانت الحكومة السعودية قد فرضت على مواطنيها أواخر العام الماضي نظام الضرائب ، واقترضت السعودية مسبقاً مبلغاً بقيمة 17 مليار و500 مليون دولار من بنك ((HSBC البريطاني لسد بعض عجزها في الميزانية.
الجدير بالذكر أيضاً ان حرب السعودية على اليمن هي أيضاً أحد الأسباب الرئيسية في العجز الاقتصادي التي تواجهه السعودية حالياً.

التعليقات

تعليقات