المشهد اليمني الأول| متابعات
كتبت صحيفة “داون جاب باكستان” في تقرير لها بأن العصر الذهبي للمغتربين في السعودية ضاع أدراج الرياح.
ولفتت الصحيفة الباكستانية الى أن العديد من المغتربين من الذين كانوا يقيمون في السعودية منذ 17 عاما، بدأوا في جمع متاعهم للعودة الى بلدانهم، ولابد أن موقفهم هذا جاء بعد سوء أوضاعهم المعيشية.
وفي الأونة الأخيرة قامت السعودية باتخاذ إجراءات تعسفية بحقّ العمال المغتربين من ضمن الباكستانيين وأعلنت طردهم من مراكز عملهم بعد تعرض المملكة لضائقة مالية.
وجاء موقف السعودية هذا بعد انخفاض مبيعاتها للنفط مما أدخل اقتصادها في ضائقة وخيمة، الأمر الذي دعاها لطرد آلاف العمال المهاجرين.
وفي العام 2014 هبطت أسعار النفط الى مستويات منخفضة جدا مما أثر بشكل كبير على الشركات السعودية التي يهمين عليها أفراد العائلة المالكة في السعودية، والذي كانت نتيجته طرد العديد من العمال المهاجرين في المملكة.
وبحسب تقرير الصحيفة الباكستانية فإن شركة “بن لادن” لوحدها قامت بطرد 70 ألف عامل أجنبي.
ولم يتوقف الأمر على الباكستانيين فحسب بل شمل قرار طرد آلاف العمال الأجانب في السعودية العديد من عمال الدول الغربية الذين أرغموا على العودة الى بلادهم.

التعليقات

تعليقات