المشهد اليمني الأول|تقارير

اليوم: 26/02/2017
الحدث: الرئيس صالح الصماد ونائبه قاسم لبوزة ورئيس الحكومة عبد العزيز بن حبتور بالإضافة إلى وزير الإعلام يقومون بافتتاح معرضا عسكريا يتبع دائرة التصنيع العسكري يضم إنجازا نوعيا يتمثل في تصنيع أربعة طائرات بدون طيار بمواصفات مختلفة .
ويوما بعد آخر تتزايد المفاجآت التي يكشفها التصنيع العسكري ويتم تجربتها في الميدان العملي ومن ثم تفتتح رسميا كمعارض لأسلحة نوعية بعد أن تنجح لتصبح ضمن الخدمة العسكرية للجيش واللجان الشعبية بحسب بيان صادر عن دائرة التصنيع العسكري.
ويوما بعد آخر تزداد ثقة الشعب بقائد مسيرته الثورية التحررية من الهيمنة السعو أمريكية وهو يرى إنجازات عسكرية نوعية على أصعدة متنوعة كان قد كشف عنها مسبقا في خطابه الأخير.
فسبعة عشر يوما هي الفاصل الزمني بين الخطاب الذي ألقاه السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي في اليوم العاشر لهذا الشهر والذي أعلن فيه للشعب اليمني امتلاك الجيش واللجان لطائرات بدون طيار, وبين الكشف رسميا عن امتلاك اليمن لأربعة أنواع مختلفة المواصفات بتقنيات عالية ومتعددة الإستخدام
رقيب ،هدهد1 ،قاصف1 ،راصد، هذه الأسماء دخلت الذاكرة اليمنية كأسماء لصقور جوية في عهدة الجيش اللجان في معركة الإستقلال والكرامة تتعدد أغراضها والمسافات التي تقطعها بتعدد الهدف من وراء تصنيعها.

طائرات الوعد

 يرى مراقبون أن التوقيت الذي تم فيه الكشف عن هذا الإنجاز الإستراتيجي له أهميته القصوى حيث أنه يأتي رغم مرو أكثر من سبعمائة يوم من العدوان والحصار الظالم المفروض على الشعب اليمني.
كما يرون أن هذا الإنجاز من شأنه أن يعمل على تفوق نوعي للطرف اليمني ضد قوى العدوان التي تبدو في مأزق كبير بعد هذا الإنجاز الذي سيضاعف من فشلها في تحقيق أهدافهم سواء المعلن منها أو ما خفي.
كما ينظر آخرون إلى هذا الإنجاز بأنه قطرة الغيث الأولى للكشف عن العديد من المفاجآت الأخرى مستقبلا على صعيد التصنيع العسكري اليمني من شأنها أن تعزز من قدرة الجيش اليمني واللجان الشعبية على الصمود والتصدي للمعتدين والحسم العسكري بالإنتصار عليهم.

بقلم عبدالكريم الشهاري

 

 

 

التعليقات

تعليقات