المشهد اليمني الأول| خاص

أفادت أنباء خاصة واردة من مصادر قبلية في مأرب، للمشهد اليمني الأول، عن مصرع المنافق اللواء الركن عبدالعزيز الشهاري مدير دائرة العمليات الحربية بوزارة الدفاع المعين من الفار هادي .
فيما لم تحدد المصادر تفاصيل أكثر، لكنها أكدت اللواء الشهاري يعتبر أحد أبرز القيادات التي يعتمد عليها علي محسن الأحمر ميدانياً .
ويأتي ذلك عقب توتر العلاقات بين هادي والإمارات، بعد إعلان وكالة سبأ التي يديرها هادي أن زيارته للإمارات سوف تستغرق يومين، إلا أن هادي لم يتجاوز الساعتين وذهب إلى الرياض، في صورة تعكس مدى الإحتقار والتوتر الكبير من الغزاة الإماراتيين والسعوديين لأزلامهم المرتزقة .
وكانت قد أكدت مصادر ميدانية متطابقة في أكتوبر الماضي إصابة اللواء عبدالعزيز الشهاري قائد المنطقة العسكرية الثالثة الجديد المعين من قبل الفار هادي خلفا للشدادي في منطقة نهم، إصابة بليغة.
وقالت المصادر حينها ان اللواء الشهاري أصيب في مواجهات من قبل قوات الجيش واللجان الشعبية اصابة خطيرة وتم نقله على إثرها إلى أحد مستشفيات الرياض لتلقي العلاج لخطورة حالته وتدهور وضعه الصحي.
وبحسب مواقع المرتزقة اليوم الثلاثاء 28 فبراير 2017م، قالوا بأن اللواء الركن عبدالعزيز الشهاري مدير دائرة العمليات الحربية بوزارة الدفاع توفي اليوم بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان، في إحدى مستشفيات العاصمة القطرية الدوحة، إلا أنه لم يتم تاكيد الخبر.
حيث من العجيب أن يستمر قائد هام بصفته العسكرية في حين يعاني من مرض عضال، وهنا نؤكد في المشهد اليمني الأول، عن عدم نقلنا أي تشفي، فالمرض بيد الله والأعمار بيد الله، إن كان صحيحاً .
عاجل بالصور.. ضربة قاصمة بمصرع اليد اليمنى لهادي وعلي محسن اللواء الشهاري بعد توتر العلاقة مع الإمارات
عاجل بالصور.. ضربة قاصمة بمصرع اليد اليمنى لهادي وعلي محسن اللواء الشهاري بعد توتر العلاقة مع الإمارات
إشتعال التوتر بين الإمارات وحزب الإصلاح وهادي
وبحسب مصادر صحيفة التقى هادي بمحمد بن زايد، لكن اللقاء كان وقوفا ومتوترا، ومن طرف واحد، أي من قبل بن زايد، الذي كشف له جميع الملفات على عجل، ولم يستمع في المقابل من هادي أي مطالب او مواقف، وترك الامر للواء محمد حماد الشامسي، رئيس جهاز المخابرات لإكمال الحديث مع الرئيس اليمني.
إلى ذلك هاجم الجناح المؤتمري المفصول، التابع لهادي الإمارات هجوماً لاذعاً، وقال المنافق ياسر اليماني على الموقع التابع لحزب الإصلاح “التغيير نت” أن الامارات يكررون نفس الخطاء الفادح  وربما يكون اكبر واخطر واسوى على اهل عدن وحضرموت  والجنوب بأكمله و عليهم هم  انفسهم قبل الآخرين  عندما يفكرون بدعم ميليشيات اخرى وعناصر مغامره  تحاول ان  تعمل خارج نطاق الشرعية.”
وأضاف “نتمنى على الأشقاء في الإمارات  الا يحولوا عدن والجنوب الى ساحه للاقتتال” .
ومضى قائلاً : “أخيرا، نقول ماذا يريدون الاشقاء في  الامارات من عدن وحضرموت والجنوب هل يريدون دعم ميليشيات اخرى تقود عدن والجنوب الى اقتتال وحروب لا تنتهي؟! ام  انهم جائوا لدعم الشرعية كما يدعون ؟! ام انهم دعموا يوما الحوثي لتحقيق مكاسب لهم في الجنود من خلال احتلال من نوع جديد لعدن وحضرموت  والجنوب عامه ؟!”.
وختم اليماني رسالته إلى الإمارات المنشورة في موقع التغيير نت الإصلاحي ”من هنا نقول لهم بكل مصداقية وأخوه أنكم  سوف تخسرون كل شيء كل شيء  ثقوا من ذلك وراجعوا التاريخ جيدا فقبلكم الامبراطورية البريطانيه رحلت وتركت عدن بخيرها وشرها.”

التعليقات

تعليقات