SHARE
مجاميع من المرتزقة يقتحمون مدرسة تعز الأهلية وقائد المجاميع يهدد طفلة بقنبلة

المشهد اليمني الأول| تعز

فيما فشلت محاولات العدوان بسط نفوذهم وهيمنتهم على اليمن رغم عام واشهر من القصف البري والبحري والجوي والحصار المفروض على اليمن، لم يجد الاعداء بُداً في الاستعانة بالجماعات الارهابية كمحاولة لجر اليمن نحو العنف.

وعلى غرار ما يحدث في عدن والمكلا وغيرهما من المحافظات الواقعة تحت سيطرة المرتزقة وقوات التحالف، يمضي الحال بمحافظة تعز نحو ما الت اليه الاوضاع في جنوب اليمن..

حيث شهدت تعز جريمة انسانية واخلاقية جديدة على ايدي ما يعرفون بالمقاومة.. حيث اكد أهالي طلاب مدرسة ” تعز الأهلية “، قيام مرتزقة العدوان بإقتحام المدرسة أثناء تواجد الطلاب ، وقاموا بتفتيشها واخراج الطلاب والطالبات من فصولهم.

ولم تكتفي عناصر المرتزقة المعروفة بكتيبة الكوري بذلك، بل سارعت الى تفتيش الطلاب واخذ حقائبهم بصورة اثارت الرعب في نفوسهم.

المدرسة الواقعة في “حوض الأشرف ” وبعد اخضاعها لتفتيش دام لعدة ساعات، اصبحت بحسب تصنيف المرتزقة وكرا للدعارة، ليوجه قائد الكتيبة عناصره باغلاقها .

حينها وقفت طفلة في المرحلة الاولى من التعليم وصرخت في وجههم قائله: من أنت لتمنعنا من التعليم؟

وسرعان ما جاءها الرد!! .. فقد اخرج القائد قنبلته من الجعبه المتروسة بالذخائر والقنابل السعودية، والصقها برأس الطفلة التي تسمرت في مكانها .. فلم يكن امام ادارة المدرسة والمدرسين والمدرسات الا التدخل من اجل تهدئة الوضع، عاجزين عن اتخاذ أي موقف بطولي قد يكلفهم حياتهم وحياة الاطفال في المدرسة.

وحسب الأنباء التي اوردها “موقع هنا تعز” فلا زالت الطفلة تعاني من حالة ذهول ورعب شديدين نتيجة الموقف.

مصادر محلية اكدت ايضا قيام القائد الكوري وافراد عصابته باقتحام منازل المواطنين المهجرين قسرا في منطقة عصيفرة ونهبها على مرئي ومسمع من النقاط الأمنية التابعة لهم .

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY