المشهد اليمني الأول| صنعاء

في سبيل استعادة إرادة الحزب وهويته، وإظهار الصوت الحزب الإشتراكي اليمني، وموقفه الأصيل المتسق مع تاريخه النضالي الوطني الرافض للعدوان الإمبريالي الرجعي على اليمن، عقد عصر اليوم الثلاثاء اجتماعاً حزبياً في مقر منظمة الحزب الاشتراكي اليمني في المنطقة الغربية بالعاصمة صنعاء.

أكد المجتمعون فيه على زوال أي صفة تمثل الحزب وقراره من قبل التيار الانتهازي المسيطر على الهيئات القيادية الموالي للعدوان، واجمعوا على استعادة الإرادة الحزبية من العناصر الاختراقية العميلة، الخارجة عن الدستور وقانون الأحزاب والنظام الداخلي للحزب، كواجب حزبي وطني، والتأكيد على المسئولية الحزبية الوطنية في الالتحام بصفوف المدافعين عن الشعب والوطن في كافة الميادين.

وفي الاجتماع تم تشكيل لجنة عمومية موسعة تشمل الحاضرين ومفتوحة على المبادرين للانضمام، تمخض عنها لجنة مصغرة تختص بالتنسيق والتواصل مع الكوادر الحزبية من أجل الوصول إلى انتخاب لجنة تحضرية تحمل على عاتقها مشروع استعادة الحزب وإعادة بناءه بشكل وطني ديمقراطي.

وهنأ المجتمعون الشعب اليمني وطليعته الكفاحية من جيش ولجان شعبية، بالعيد الوطني الـ 26 لإعادة تحقيق الوحدة اليمنية التي قدم الحزب على مذبحها المقدس قرابين من الشهداء، منددين بمشاريع الغزو والاحتلال والإرهاب التكفيري الساعي لتمزيق المجتمع ووحدته الوطنية وهويته اليمنية، نافيين أن يجمعهم إطاراً واحداً مع بيادق وعملاء الرياض.

مستنكرين الاعمال الإرهابية في عدن وعمليات التهجير المناطقية، محملين دول الغزو والعدوان مسئوليتها، وان هذه الممارسات الغريبة عن الشعب اليمني تحضر في كل بلد تطأه حجافل الغزو الإمبريالي الأمريكي، الواجب طرده من الأرض اليمنية. هذا وقد وتم تحديد مساء يوم الجمعة موعد للاجتماع القادم. ومؤتمر صحفي سيعلن في حينه.

التعليقات

تعليقات