ملتقى الطالب الجامعي - جامعة صنعاء

المشهد اليمني الأول| خاص – صنعاء

طالبَ ملتقى الطالب الجامعي في جامعة صنعاء، قناة العربية بتقديم إعتذاراً علنياً لجامعة صنعاء وطلابها، ودعا السلطة القضائية لحظر القناة وسحب إعتماداتها، على خلفية إفترائها ومحاولة شرعنتها قتل طلاب جامعة صنعاء .

وفي بيانٍ له على خلفية التفجير الأخير في كلية الآداب في جامعة صنعاء، تلقى “المشهد اليمني الأول” نسخةً منه، أبدى ملتقى الطالب الجامعي، تفاجئه وصدمته من محاولة قناة العربية، إضفاء طابع سياسي إنتقامي من طلاب الجامعة قائلاً “تفاجئنا بل صُدمنا، في الوسط الطلابي أيما صدمة، حينما وصّفت “قناة العربية” التابعة لنظام بني سعود، بأن الحادثة إستهدفت حفلاً يقيمه “الحوثيين” حد توصيفها .

واعتبر ملتقى الطالب، أن هذا بدايةَ لمخطط إجرامي، يهدف لتوجيه العدوان وأدواته لإستهداف التعليم طلاباً ومنشئات .

ودعا ملتقى الطالب “قناة العربية” لتقديم إعتذار علني للجامعة وطلاب وطالبات جامعة صنعاء، ونشر تصويب حول الحادثة ومراعاه المصداقية واحترام الرسالة التعليمية .

وحمل ملتقى الطالب قناة العربية أي إستهداف يمس الطلاب والجامعة قائلاً : “نحمل المسؤولية الكاملة لـ “قناة العربية” وتحالف العدوان وادواته، عن أي عمليات تتهدد جامعتنا ومن فيها، من طلاب وطالبات ومُنشئات”

ودعا ملتقى الطالب السلطات القضائية لحظر قناة العربية، حيث قال: “ندعو السلطة القضائية، لحظر قناة العربية ومراسليها، وسحب الإعتمادات منها، ووضع القائمين عليها على لائحة المطلوبين أمنياً بعد أن كشفت عن نواياها الخبيثة، في إستهداف التعليم والطلاب، وضرب أهم الصروح العلمية ممثلةً بالجامعات” .

كما عتب ملتقى الطالب على بعض وسائل الإعلام، عدم التدقيق في الخبر، وأورد تفاصيل الحادثة وحصيلتها، كما دعا الأجهزة الأمنية لسرعة التحري وكشف ملابسات الحادثة لتقديم الجناه ليد العدالة، والحفاظ على أرواح الطلاب وممتلكات الجامعة من أي يخطر يتهددهم .

إفتراء قناة العربية حول حادثة كلية الآداب
إفتراء قناة العربية حول حادثة كلية الآداب

نص البيان

بيان ملتقى طلاب جامعة صنعاء حول حادثة كلية الآداب
 
ببالغ الأسى والقلق وقف ملتقى الطالب الجامعي في صنعاء، حادثة تفجير في كلية الآداب قسم الآثار .
 
وبعد الرصد والمتابعة، نود أولاً، أن ننوه عن ضحايا التفجير، بخلاف ما تناقلته الكثير من وسائل الإعلام، ووقعت فيه، عاتبين عليها عدم التدقيق في مصادرها والتهاون في البحث عن الحقيقة، حيث أصيب شخصين، هما المزارع “سلطان المساجدي”، وزميله الآخر “صدام الشعوبي”، كما أصيبت طالبتين، وجميعهم الآن جرحى يتلقون العلاج، نتمنى من الله لهم الشفاء العاجل .
 
ويدعو ملتقى الطالب الجامعي، جميع الطلاب والطالبات وكل من يرتاد إلى الحرم الجامعي، التعاون مع الأجهزة الأمنية واللجان الشعبية، في سبيل الحفاظ على الأمن والعمل على سلامة الممتلكات والأرواح، والمحافظة على حقنا وحق الأجيال القادمة في التعليم، من أي مشبوة أو خطر يتهدد أمن الطلاب والجامعة ككل، والتبليغ فوراً للأجهزة الأمنية واللجان الشعبية، كما نتمنى من الجميع التحلي بروح الفريق الواحد، وتوخي الحذر والتعاون مع أي إجراءات أمنية تتخذها الأجهزة الأمنية .
 
كما ندعو الأجهزة الأمنية للإسراع في التحقيقات المتعلقة بالحادثة، وكشف ملابساتها وتقديم المتورطين بالحادثة لأيدي العدالة، لينالوا جزاءهم العادل .
 
ثانياً: ندعو كل متربص بالطلاب والجامعة، للكف عن غيه، والتوقف عن مساعيه القبيحة، فالجامعة تحمل رسالة إنسانية وطنية والإضرار بها عمل إجرامي خطير، لا يقل خطورة عن الأعمال العدوانية الإجرامية التي يشنها نظام بني سعود وأمريكا لإستهداف اليمن أرضاً وانساناً .
 
كما لا نخفيكم أننا، في ملتقى الطالب الجامعي، تفاجئنا بل صُدمنا، في الوسط الطلابي، أيما صدمة، حينما وصّفت “قناة العربية” التابعة لنظام بني سعود، بأن الحادثة إستهدفت حفلاً يقيمه “الحوثيين” حد توصيفها، وإن ملتقى الطالب الجامعي، يرى هذا بدايةَ لمخطط إجرامي، يهدف إلى توجيه العدوان وأدواته لإستهداف التعليم طلاباً ومنشئات، كما ندعو “قناة العربية” لتقديم إعتذار علني للجامعة وطلاب وطالبات جامعة صنعاء، ونشر تصويب حول الحادثة ومراعاه المصداقية واحترام الرسالة التعليمية، واحترام مهنتها .
 
كما نحمل المسؤولية الكاملة لـ “قناة العربية” وتحالف العدوان وادواته، عن أي عمليات تتهدد جامعتنا ومن فيها، من طلاب وطالبات ومُنشئات، وندعو السلطة القضائية، لحظر قناة العربية ومراسليها، وسحب الإعتمادات منها، ووضع القائمين عليها على لائحة المطلوبين أمنياً بعد أن كشفت عن نواياها الخبيثة، في إستهداف التعليم والطلاب، وضرب أهم الصروح العلمية ممثلةً بالجامعات .
 
وندعو مجدداً الأجهزة الأمنية، في الإسراع في التحقيقات والكشف عن ملابسات الحادثة، لما سينتج عن ذلك، من تجنيب الطلاب والطالبات أي خطر محتمل، والحفاظ على سلامتهم وسلامة أرواحهم، داعين المولى أن يحفظ الجميع من كل مكروه، ولا نامت أعين الجبناء ، وحسبنا الله ونعم الوكيل
 
صادر عن ملتقى الطالب الجامعي – جامعة صنعاء
24 مايو 2016م

التعليقات

تعليقات