إتفاق بن دغر ونقابة التدريس بجامعة صنعاء

1447

كتب | علي عبدالكافي الذاري

من يستحق التضحية هل هو الوطن ام النقابة؟؟

نقابة التدريس من متى أصبحت تهتم بأوضاع أعضائها …؟؟

سالت أحد الدكاترة في جامعة صنعاء وهو يصيح ويقول انا مع النقابة لن ادرس حتى يتم صرف راتبي
فبدأت في الحديث مع هذا الدكتور بالقول هل النقابة دائماً معكم وتهتم بمصالحكم وتنظر الى اوضاعكم المعيشية ؟؟ ؟؟
فرد بالقول يا ولدي النقابة ولا شفنا منها خير من يومها بيمكنونا قصقصه من الراتب للنقابة واذا مرضت معرف منها شي لا تأمين صحي ولا حتى معونة ولا حتى تنظر الى قضايانا واذا قد دحسناهم وطالبنهم صرفوا لنا ١٥٠,٠٠٠﷼ يسكتونا.

فتركت هذا الدكتور وجلست مكاني انظر اليه والى بعض الدكاترة الأفاضل وهم يتجادلون في ما بينهم.

كان بينهم دكتور يقول يا اخي ما الفائدة سوى أضربنا ولا درسنا مابش راتب والحصار على الكل والطلاب هم أبنائنا معاناتهم مثلنا ويمكن أسوأ مننا بألف مره.

فأجاب ذلك الدكتور يا اخي ولا نزلوا لي من حلق الأوضاع انا داري فيها لكن هذولا قدك داري منهم سبب كل خراب يمكن يصرفوا الرواتب من عدن قد الأخ هناك اتجابر معاهم قالوا ايفعلوا آليه لصرف الرواتب.

عندها أيقنت ماذا يريد ذلك الدكتور هو لا يريد الراتب فلديه ما يعيلة سوى من الأموال المدخرة لديه او حوالات مالية تصل اليه،
وإنما ما يريده هو زعزعة وتمزيق نسيج المجتمع،
ماذا قدمت النقابة لهم من عروض او كلمات براقه جعلتهم يفعلوا هذا؟؟
او بالأصح ماهي الصفقة التي أبرمت بين النقابة وحكومة بن دغر؟؟
تحرك النقابة خلال هذه الأيام وبهذا الشغف دليل واضح لوجود اتفاق بينهم يتحركون لأجل إيقاف التدريس لا يعلمون ان هنالك آلاف الطلاب انتظروا هذه الفرصة حتى يتحركوا الى إسناد الجبهات بالرجال والمقاتلين الأشداء
قد تقول يا دكتور انني أخون النقابة نعم انا اخونها وبالفم المليان النقابة تخدم العدوان وبشكل ممنهج وبطريقة سلسه انا أقصد بقولي النقابة هم اعضاء الهيئة الادارية
فهنالك دكاترة وطنيون أحرار يعملون على بناء البلاد وتعليم أبنائهم الطلاب هؤلاء هم من يعانون لعدم صرف مرتباتهم ولاكن مستمرون بالعطاء فوقوفهم في قاعات المحاضرات كـ وقوف المقاتلين في الجبهات و إن إمساكهم للقلم كحمل المقاتل لبندقيته وكتابتهم على السبورة كمن يطلق الرصاص في وجه المنافقين والأعداء
هولا من يستحقون كل إجلال واحترام وتقدير فهم من يبنون الوطن البناء الصالح يعلمون طلابهم معنى التضحية من اجل الوطن الذي عشنا فيه.

إنما هذا الوطن هو اكبر من النقابة إنما هذا الوطن من احتضنهم وليس النقابة إنما هذا الوطن من وقف معهم وليس النقابة.

التعليقات

تعليقات