المشهد اليمني الأول| ذمار

سيطرت قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، اليوم الجمعة، على آخر معاقل المجاميع المسلحة التابعة لحزب الإصلاح الاخواني والموالية للعدوان السعودي الأمريكي في مديرية عتمة، بمحافظة ذمار.

وقالت مصادر عسكرية ، إن قوات الجيش واللجان الشعبية، مسنودين بمجاميع قبلية من أبناء المنطقة ، اقتحموا اليوم قريتي الشرم الأسفل والأعلى ، معقل قائد المسلحين المرتزقة المدعو الشيخ عبد الوهاب معوضة، الذي أكدت المصادر فراره مع مجموعة من مسلحيه إلى جهة غير معلومة.

وأضافت المصادر، ان قوات الجيش واللجان الشعبية سيطروا على حصن عاطف، المطل على المنطقة وأكمة الدخان، واستولت على عتاد عسكري بكميات ضخمة قام طيران العدوان بإنزالها جوياً لإسناد مرتزقته، وتمكنت من تحرير 15 أسيراً كانوا في قبضة المرتزقة.

وفي السياق ذاته، قالت مصادر إعلامية تابعة لمرتزقة العدوان، ان المسلحين المرتزقة في مديرية عتمة، قاوموا الهجوم الذي شنته قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية من كل الإتجاهات حتى نفذت الذخيرة عليهم ثم تفرقوا في الجبال والشعاب ولاذو بالفرار إلى جهات غير معلومة”.

وأضافت المصادر، ان مجاميع المرتزقة في مديرية عتمة شكو من “خذلان تحالف العدوان” الذي تقوده السعودية، وأنهم ناشدوا قيادة ما يسمى “الجيش الوطني” والتحالف” إسنادهم بالطيران وتزويدهم بالأسلحة والذخائر لكن تم خذلاناهم .

التعليقات

تعليقات