المشهد اليمني الأول| متابعات
اكد مصدر مقربة من الرئيس الفار عبدربه منصور هادي ان نجله جلال هادي قام نهاية الاسبوع المنصرم بزيارة سرية الى ابوظبي قدم خلالها اعتذار رسمي عن تصريحات مسربة من مكتب هادي حول ما يجري في عدن.
وقال المصدر ان جلال اتهم اللواء علي محسن الاحمر بالوقوف وراء ما يجري من انفلات امني وتنفيذ عمليات اغتيال في المحافظات الجنوبية.
وأكد المصدر ان ولي عهد ابو ظبي محمد بن زايد التقى بنجل هادي واستمع الى تقديم الاعتذار ومبرراته نيابة عن والده الا ان محمد بن زايد شكك بمصداقية هادي كونه يتآمر مع ابن سلمان ضد القوات الامارتية وحلفائها في عدن ، ولتأكيد المصداقية اشترط ابن زايد رأس الجنرال علي محسن الاحمر وعدد من القيادات الإصلاحية المتهمة بادارة عملية الاغتيالات لأفراد وضباط القوات الاماراتية وحلفائها.
الى ذلك كشفت مصادر سياسية رفيعة عن اتخاذ دولة الإمارات -المشاركة في العدوان على اليمن – قرارا باغتيال الجنرال علي محسن الاحمر والمعين من قبل ” الفار ” عبدربه منصور هادي وعدد من قيادات حزب الاصلاح والقاعدة المتورطين في عملية الاغتيالات لأفراد القوات الاماراتية وحلفائها.
ووفقاً للمصادر فإن قرار اغتيال الجنرال الاحمر ، جاء في ظل تصاعد الصراع العسكري السعودي الإماراتي في عدن وتحول الصراع الى مواجهات عسكرية بدأت في المدينة .
واتهم مصدر مسئول في ما يسمى بالحراك الجنوبي بمدينة عدن الجنرال الاحمر بقتاله مع الميليشيات السعودية بالمدينة رداً على انتصارات القوات الجنوبية والقوات الإماراتية في الساحل الغربي لليمن .
وأضاف المصدر أن الجنرال علي محسن الاحمر يسعى لفتح معركة أخرى في مدينة عدن، رداً على الانتصارات التي تحققها القوات الجنوبية والامارتية في مدينة المخا حسب زعمه .
وأشار المصدر أن السعودية وعبر حزب الاصلاح ممثلة باللواء الاحمر وبعض القيادات الميدانية تحشد ميليشاتها الى مدينة عدن استعداد للسيطرة الكاملة على عدن وطرد ما وصفها بالقوات الجنوبية والاماراتية من المدينة .
وأكد أن الجنوبيين والاماراتيين لن يسمحوا بسيطرة الميليشيات الارهابية التابعة للاصلاح وعلى رأسها داعش والقاعدة التي أعدها الجناح العسكري المسلح بحزب الاصلاح على عدن وسيتم التعامل معها بقوة .
وتصاعد الخلاف السعودي الاماراتي بشكل علني خلال الايام الماضية و تحول الى مواجهات مسلحة مباشرة بين ميليشيات الطرفين أكثر من مرة ، فيما تتهم المجموعات المسلحة الموالية للامارات هادي وحزب الاصلاح باغتيال القيادات العسكرية والسياسية التابعة لها في عدن وبعض الجبهات .

التعليقات

تعليقات