المشهد اليمني الأول| بكين

فيما توجهت طائرات تابعة للبحرية الصينية إلى غرب المحيط الهادئ للانضمام إلى أحد الأساطيل البحرية الصينية للقيام بتدريبات هناك، أعربت الصين عن قلقها الشديد من المناورة العسكرية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة التي أتت بحاملة الطائرات « يو إس إس كارل فينسون» وقطع استراتيجية أمريكية أخرى إلى شبه الجزيرة الكورية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية قنغ شوانغ: إن الوضع الحالي في شبه الجزيرة الكورية يتسم بالحساسية العالية والتعقيد، مضيفاً: يتعين على الأطراف المعنية أن تقوم بالمزيد لتخفيف حدة التوتر في شبه الجزيرة والحفاظ على السلام والاستقرار في منطقة شمال شرق آسيا.

ونقلت وكالة«شينخوا» الصينية عن المتحدث تأكيده أن معارضة الصين لنشر نظام صواريخ «ثاد» في  كوريا الجنوبية تمثل موقفاً واضحاً، متابعاً: إننا نحث الأطراف المعنية على وقف النشر والامتناع عن الذهاب بعيداً في المسار الخاطئ.

وذكرت تقارير إعلامية أن قوات الحليفتين أمريكا وكوريا الجنوبية بدأت في مناورات تدريبية أطلق عليها اسم «فرخ النسر» الأربعاء الماضي والتي من المقرر أن تستمر حتى نهاية نيسان القادم.

إلى ذلك،توجهت طائرات تابعة للبحرية الصينية إلى غرب المحيط الهادئ للانضمام إلى أحد الأساطيل البحرية الصينية للقيام بتدريبات هناك، عقب إبحاره عبر مضيق «مياكو» الواقع جنوب غرب اليابان، والذي يعد ذا أهمية جيو-سياسية كبيرة، لكونه أحد الممرات المائية الدولية التي تستطيع من خلالها البحرية الصينية الوصول إلى المحيط الهادئ من بحر الصين الشرقي.

ونشر موقع «تشاينا نيوز سيرفيس» الصيني الإخباري أمس صوراً للطائرات المتنوعة المشاركة في التدريبات التي تتضمن القاذفات والمقاتلات وطائرات الإنذار المبكر.

يذكر أن تشكيلاً بحرياً صينياً مكوناً من «الياونينغ» حاملة الطائرات الوحيدة التي تمتلكها الصين وعدة قطع بحرية قامت بمناورات غرب المحيط الهادئ أواخر كانون الأول من العام الماضي.

وكانت هذه أول مرة تشارك فيها «الياونينغ» في مناورات في البحار المفتوحة، والتي وصفها المتحدث باسم البحرية الصينية «ليانغ يانغ» وقتئذ بأنها تأتي وفقاً لبرنامج التدريبات السنوي الخاص بالبحرية.

من جهة أخرى، أطلقت الصين أمس القمر الصناعي التجريبي«تي كي-1» من مركز «جيوتشوان» لإطلاق الأقمار الصناعية بشمال غرب الصين.

وسيستخدم «تي كي– 1» في الاستشعار عن بعد والاتصالات وإجراء التجارب في تكنولوجيات الأقمار الصناعية الصغيرة.

التعليقات

تعليقات