المشهد اليمني الأول| صنعاء

أعرب وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبد الله عن إدانة حكومة الإنقاذ الوطني والمجلس السياسي الأعلى في إستمرار الفار هادي في المماطلة والتسويف في دفع مرتبات موظفي الدولة البالغ عددهم أكثر من مليون ومائتي ألف موظف.

وجدد الوزير شرف في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) مطالبة الأمم المتحدة والدول الـ 18 الراعية للتسوية السياسية في اليمن، وخاصة روسيا الإتحادية، بالضغط على جماعة الفار هادي للوفاء بالتزاماتها في هذا الشأن وفقاً للآلية التي تم بموجبها تسليم الدفعة الأولى من العملة التي تم طباعتها في روسيا وقدرها 400 مليار ريال يمني.
وأشار إلى أن كشوفات موظفي الجهاز الإداري للدولة قد تم تسليمها في أكثر من مناسبة إلى الأمم المتحدة، وآخرها خلال زيارة وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ستيفن اوبراين ، غير أن جماعة الفار هادي تختلق الذرائع والأعذار الواهية وتضع العراقيل أمام تنفيذ التزاماتها في هذا الشأن.
وأكد وزير الخارجية أن جماعة الفار هادي التي استدعت العدوان السعودي وحلفاؤه لا تكترث بمعاناة الشعب اليمني الذي يعاني الأمرين جراء العدوان والحصار الجائر المفروض عليه وأنها مسنودة بدول العدوان، وماضية في سياسة تجويع الشعب اليمني ظناً منها أنها سوف تحقق بذلك ما عجزت عن تحقيقه في ميادين الشرف والبطولة.
وأشاد بدعوات الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية لسرعة صرف مرتبات الموظفين وعدم إقحامهم في أي مماحكات تحاول جماعة الفار هادي زجهم بها .. مثمناً صبر موظفي الدولة أمام مثل هذه المماطلة والتلاعب .
وأكد الوزير شرف أن حكومة الإنقاذ الوطني لن تدخر جهداً في سبيل تخفيف معاناة الشعب اليمني وفق الإمكانيات المتاحة، واستمرار التواصل مع كل الجهات والدول ذات التأثير لإطلاق مرتبات موظفي الدولة التي يحتجزها الفار هادي وجماعته.

التعليقات

تعليقات