عامين من الصمود اليمني الأممي..

771
عيدنا يوم الفتح القريب .. بقلم/ أمل الحملي

المشهد اليمني الأول | بقلم .. ابنة صعدة امل الحملي

عامين من الصمود اليمني الأممي

بسم الله الناصر وباسم الشعب الصابر شعب المغوار الثائر الذي رفض الظلم والخنوع وفي الصمود مثابر لايهاب الموت ودفن المقابر نهج بالقران وللوطن عامر وللاجيال ثامر وشعاره #سنواصل المشوار… اليمن..سر الصمود الاسطوري عامين من العدوان الغاشم سعودي امريكي ظالم عدوان ضاري انتهازي إلأ ان الشعب اصبح قوي لن يخضع للعدوان ألا اخلاقي فكتب ع نفسه العيش بكرامة او الموت في ساحة العظماء فتعظم سلوانه وممضي قدما ساعيا في الاستمرار للبحث عن الحرية و الاستقلال بحكمة الكرار وبجيش حيدر المقدام لكسر جيش خيبر المهزوم. .. اليمن. ….

منبع الصمود في زمن الجمود ابدع العدوان في حربه لانه عاجز عن ابداعه في شق دربه ولم يخاف ربه.. خاض ومازال يخوض عدوانه بالامعقول إلا ان واقعه الحقيقي في المجهول مابين التقشف والصراع المزمن فأتابهم الهول وعدم القبول في الاذناع بالجنح فاصيبوا بهشهشة الاقوال وزعزعة الافعال …

العدو السعودي الامريكي عديم الخطى سقيم المدى سليل العدى ضعيف القوى ضفيف السوى هزيل الندى كسيرا في ساحة العراء. ..

وكفي بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد رسولا كما كان اليمن سابقا بعطائه وميزته الشجاعة والبسالة المعطاه هو اليوم مسابقا في احداثيته مكشف البصر بعدسة الصبر؛ بعين النصر. .. استجهلونا كشعب يستحق الموت وهم في قبضه الموت من وحي الحق وجور المحق. .. اليمن …صمود بلا حدود حرب الحدود اوضحت سجيةالعدو آل سعود الملطخة من مستنقع اليهود … على حلم الصعود بانتصارهم في الحدود..

لقد خابت احلامهم فاصبحوا في الم وحيرة في امرهم فستهواهم الندم… فلا امل تحقق ولاحزم احتسم… فالعدو ملوك آل سعود رعاة الاغنام بعصاة امريكا تهشه بها اليهود.. يظنون انهم ع حكمة وفضيلة ليسترو قبايحهم وهم بغطاء النقمة والرذيلة… فعصاة الابطال اليوم تهش ملوك وحكام العرب وتضر بها عملاقة الغرب ..فلا مفر من الهروب وستحلق بهم الحروب…

فعلينا نحن انها اشراقة شمس الامل والدورب… وعليهم ولت بشمس الغروب….. اليمن. …مهبط الانبياء والأعلام اليمن تاريخ بسطور الانبياء وحروف الاتقياء ونقاط العظماء وبمداد دماء الشهداء فلايغفل عنا العالم فليدرك عظمة هذا الشعب الصامد الذي تعلم وكتب بالقلم.. لالا للاستسلام ..

فالحمدالله الذي جعل،أعيننا تقر بصمود الشعب وبثباته وقوة عزيمتة فبذل الروح بقواقل من الشهداء تمضي قدما وبعزم لصد العدو وضرب عاصفة الحزم الذي ظن مستبشرا متيقنا بأنه منتصر إلأ انه فاق متخبط منهزم خاسر أمام كوكبة من الأبطال وابناء اليمن الأجلاء. فمنا حكمة لقمان وعلم سليمان ومنا شريعة الله موسي وكلمة الله عيسي ومنا محرر الامة هدي ونور واقامة طريق المستقيم محمد بن عبدالله …

صلوات ربي عليهم اجمعين. .. ومن النصر إلا من عند الله. ..

التعليقات

تعليقات