المشهد اليمني الأول| ذمار

عقدت قبائل مديرية عتمة بمحافظة ذمار، صباح اليوم الأحد، لقاءً قبليًا موسعًا من مختلف القرى والعزل باركت فيه إنجاز أبطال الجيش واللجان الشعبية المتثمل بتطهير المديرية من المنافقين والمرتزقة العملاء الذين سعوا بإسناد قوى تحالف العدوان إلى زعزعة الأمن والاستقرار.
أبناء مديرية عتمة أكدوا جهوزيتهم لرفد الجبهات القتالية في الداخل والخارج بكل ما يلزم وأنهم مستعدون لنقل تجربة مديرية عتمة إلى كل شبر من الأراضي اليمنية التي تسعى قوى العدوان لإيجاد موطئ قدم لها فيها لنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار عبر أدواتها الإجرامية والتخريبية، مؤكدين أنهم درع حصين للشعب والوطن.
كما أعلن أبناء المديرية خلال اللقاء على تفعيل العفو العام والشامل لكل من تورط في التحاقه بالمرتزقة والخونة والعودة إلى منازلهم وتعويض من تضرر خلال المواجهات ومعالجة الجرحى الذين تضرروا من غارات العدوان السعودي الأمريكي.
الجدير بالذكر أن طيران العدوان حلق بكثافة في سماء المنطقة أثناء اللقاء ليشن غارة على مقربة من مكان الاجتماع في منطقة السلف لإرعاب المجتمعين وتخويفهم، الأمر الذي زاد من عزيمة وصلابة أبناء مديرية عتمة لمواجهة العدوان وردعه.

التعليقات

تعليقات