المشهد اليمني الأول| صنعاء
أعلنت اللجنة الثورية العليا رفضها القاطع للتدخل العسكري المباشر في اليمن والتدخل في شؤونه وانتهاك سيادته الوطنية، داعية أمريكا وتحالف العدوان على اليمن إلى كف عدوانهم عنها، منوهة إلى أن الشعب اليمني قادر على معالجة ومواجهة أي قضايا داخلية إن وجدت.
وقالت اللجنة في بيان صادر عنها اليوم الاثنين:” إن العمليات العسكرية التي نفذتها طائرات أمريكية وزعمت انها استهدفت عناصر تنتمي إلى ما يسمى بتنظيم القاعدة في محافظات البيضاء وأبين وشبوه بحسب ما جاء في بيان وزارة الدفاع الأمريكية هي خطوة مدانة ومستنكرة ومرفوضة كونها تنتهك سيادة الجمهورية اليمنية”.
وأضاف البيان ” إن تنفيذ طائرات بلا طيار أمريكية ضربات جوية تحت مزاعم محاربة مايسمى بتنظيم القاعدة “عدوان سافر”.
وأكد البيان” أن العناصر التي تتواجد حاليا في تلك المناطق بالمحافظات الجنوبية هي من تم دعمها من قبل تحالف العدوان السعودي الأمريكي في وقت سابق أثناء تواجد الجيش واللجان الشعبية في تلك المناطق وقاتلوا كتفا بكتف مع دخول قوات الغزو والاحتلال التابعة للتحالف”.
وأوضح: “المعروف أن العدوان السعودي الأمريكي جاء بدرجة أساسية من أجل إعادة نشر تلك العناصر التي هي في الأساس عناصر السعودية المعروفة بدعمها لهذه الجماعات والشرعنة لها، فأبرز من تعتمد عليهم من مرتزقة اليمن معروفين ومصنفين فلا داعي للمزايدة لكي تكون شماعة لتنفيذ عمليات عدوانية وذريعة لاستمرار انتهاك السيادة اليمنية تحت مسمى مواجهة الإرهاب الذي أوجدتموه وصنعتموه ومولتموه “.
واختتم بالقول:”إن رفض انتهاك السيادة اليمنية هو المعنى الحقيقي للدولة والهوية الوطنية الجامعة “.

التعليقات

تعليقات