تحت إشراف أمريكي-بريطاني.. ضباط في جهاز الإستخبارات السعودي يهيكلون الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة هادي

المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت صحيفة يمنية تصدر من عدن عن قيام فريق من ضباط الاستخبارات و وزارة الداخلية السعودية، بإعادة ترتيب أوضاع الأجهزة الأمنية في محافظة عدن، جنوب اليمن و المحافظات التي تديريها حكومة الفار هادي.
و نقلت صحيفة “الأمناء” عن مصادر وصفتها بـ”الرفيعة” أن السلطات السعودية استلمت ملفاً مكتملاً بما يدور في عدن، خاصة بعد أحداث المطار.
و أشارت الصحيفة أن خبراء من تحالف العدوان السعودي سيشرفون على توزيع الاختصاصات الأمنية و حل كافة الإشكاليات بين قادة الأجهزة الأمنية، خاصة بـ”عدن”.
و أكدت أن الجانب الأمريكي والبريطاني سوف يكون له دور فعال في هذا الملف و ستقوم السعودية بإعادة تأهيل القيادات الأمنية و عمل دورات تأهيلية لقادة الأجهزة الأمنية.
و لفتت الصحيفة إلى أنه سوف يتم الاتفاق على إيجاد غرفة عمليات مشتركة مع تحالف العدوان السعودي تكون تحت إشراف الفارهادي و تحالف العدوان السعودي.
و حسب الصحيفة ابلغت السلطات السعودية حكومة الفار هادي انزعاجها من أحداث مطار عدن.
و غادرت الخميس الماضي قيادات أمنية و عسكرية من عدن إلى العاصمة السعودية، الرياض.
و من القيادات التي غادرت إلى الرياض كلا من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين عرب، و اللواء أحمد المصعبي رئيس جهاز الأمن القومي، و اللواء عبده الحذيفي رئيس جهاز الأمن السياسي، و ناصر عبد ربه هادي قائد الحرس الرئاسي و مدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع، و مدير عمليات محافظة عدن مصطفى علي مصطفى، و مدير أمن لحج العميد صالح السيد، و مدير أمن أبين العميد عبدالله الفضلي، و سبقهما اللواء عيدروس الزبيدي محافظ عدن.

التعليقات

تعليقات