المشهد اليمني الأول| متابعات

جزء من مآساة المجندين للقتال في صف العدوان وقيادات المرتزقة.
لا شيء يستقيم هنا مع الكرامة والحرية ومنطق الوطنية في هذه المعسكرات وخطاب قيادات المرتزقة لعناصرهم, ومن وسط معسكراتهم ها هو المرتزق “أمين الوائلي” المعين من قبل العدوان قائداً للمنطقة السادسة يمتهن كرامة المرتزقة المجندين ويذلهم وهذه صورة نمطية لمئات الممارسات المشابهة.
“فأن يطلب أحد المجندين المصداقية فهو يطلب المنعدم”.
أشكال عديدة من الاستهانة والإذلال لمن تورطوا وعلى هذه الشاكلة يتعاطى قادة المرتزقة مع منهم دونهم فلا شيء مهم غير أن يكون هؤلاء مستعدين للدفع بهم لكي يكونوا ضحايا جدد في معركة خاسرة وأن يلتحقوا بعشرات القتلى والجرحى بحسب مكاشفة هذا القيادي

التعليقات

تعليقات