المشهد اليمني الأول| متابعات

في الذكرى المئوية لوعد بلفور، كشفت صحيفة التايمز البريطانية أن العائلة المالكة في بريطانيا تنوي زيارة تل ابيب في سابقة تعد الاولى من نوعها منذ انشاء كيان الاحتلال.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن مصادر حكومية في لندن أن الدعوة الإسرائيلية للعائلة المالكة قد تلبى هذه المرة، ومعروف أن الزيارات الرسمية للخارج التي يقوم بها العائلة المالكة تتم بنصيحة من وزارة الخارجية البريطانية.
ووجه الرئيس الإسرائيلي روفين ريفلين الدعوة للعائلة الملكة لزيارة إسرائيل للاحتفال بمئوية بلفور عن طريق وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون الذي يزور إسرائيل رسميا.
ولم تقبل أي دعوة للعائلة المالكة لزيارة كيان الاحتلال رسميا من قبل، رغم أن الأمير فيليب، زوج الملكة، زار “إسرائيل” عام 1994، كما زار الأمير تشارلز ولي العهد تل ابيب مرتين للمشاركة في جنازة كل من إسحق رابين وشمعون بيريز، دون أن تعد تلك الزيارات زيارات رسمية.
وكانت الحكومة البريطانية، ايدت في رسالة وزير الخارجية البريطانية آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 نوفمبر1917  إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد إنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وهو مابات يعرف لاحقاً بوعد بلفور.

وعد بلفور

التعليقات

تعليقات