المشهد اليمني الأول| السعودية

اغتالت السلطات الأمنية السعودية، امس الخميس، الناشط مصطفى المداد في منطقة حي الشويكة في القطيف، بإطلاق الرصاص الحي عليه.

وفي التفاصيل، أقدمت سيارة مدنية سوداء اللون من نوع “بي أم دبليو” على الاصطدام بسيارة الشهيد واعتراضه في شارع الثورة، ومن ثم أطلقت النار عليه، ما أدى إلى استشهاده على الفور.

والشهيد مصطفى المداد، ناشط ساهم في العديد من الأنشطة المطلبية والمسيرات السلمية في القطيف.
يذكر أن السلطات السعودية نفذت عمليات إغتيال عدّة لنشطاء على خلفية الحراك السلمي منذ العام 2011، وذلك باستخدام سيارات مدنية يقودها رجال أمن بزي مدني في المنطقة الشرقية.

التعليقات

تعليقات