المشهد اليمني الأول| متابعات

أكدت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن استمرار الحرب في اليمن أجبر عشرات الآلاف من الأشخاص على الفرار من منازلهم.

وكشفت المفوضية في بيان، اليوم، أن عدد النازحين الجدد الذين تم رصدهم في الأسابيع الستة الماضية، تخطى 62 ألف شخص نزح أكثر من 48 ألفاً منهم إلى الساحل الغربي لليمن.

وأوضحت أن معظم النازحين تمكنوا من العثور على مأوى في المدارس والمرافق الصحية، بينما يقيم البعض الآخر في مبان غير مكتملة وفي العراء.

ولفتت إلى أن الأطفال يعانون من سوء التغذية فيما يحتاج أغلب النازحين إلى مساعدات عاجلة على رأسها وسائل وقائية من الأمراض المعدية.

مبدية مخاوفها من احتمال عدم تمكنها من الاستجابة إلى تداعيات تزايد أعداد النازحين في اليمن، لاسيما وانها لم تتلق حتى الآن سوى نسبة سبعة بالمئة من إجمالي الأموال المطلوبة لتغطية عملياتها الإنسانية.

التعليقات

تعليقات