المشهد اليمني الأول| الحديدة

الجريمة النكراء والمروعة الذي ارتكبها الطيران السعودي بحق الابرياء المدنيين مساء الجمعة بمديرية الخوخة محافظة الحديدة حيث قام الطيران بشن العديد من الغارات مستهدفا سوق شعبي مكتظ بالمواطنين والتي راح ضحيتها حوالي 22 شهيد و17 جريح كحصيلة اولية يومنا هذا الجمعة الموافق 10 مارس 2017م.
ويدعو مكتب الاوقاف والارشاد كل المنظمات المحلية و العالمية والمهتمة بحقوق الإنسان الى القيام بمسؤولياتها في التعبير عن ادانتها ورفضها لهذا العدوان الظالم والذي تؤكد جرائمة المتنوعة تحقيق حصد المزيد من ارواح المدنين بأسلوب متوحش ومتعطش للدماء رغم هول مايتعرض له هذا الشعب وسط صمت عالمي مدان.
ان تحالف الشر بقيادة النظام السعودي ومن يدعمه ويغطي على جرائمه وهو يواصل العدوان و التدمير المنهجي الذي يتعرض له اليمن شمالا وجنوبا يتحمل مسئولية هذا الدمار والقتل الذي يتعرض له ابناء الشعب اليمني هذا الاستهداف الممنهج والقتل المتعمد للمدنيين يكشف عن الوجه الآخر للمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بحقوق الإنسان والتي نطالبها بالتحقيق و تقديم المجرمين للعدالة الجنائية الدولية، كمسؤولية على كافه الناشطين العاملين في مجال حقوق الإنسان في كل المحافل على المستوى الدولي والمحلي كما ندعو مجلس الأمن على إصدار قرار يوقف هذا العدوان الهمجي على اليمن الانسان والتاريخ.
كما ندعوا العلماء والخطباء والمرشدون للقيام بواجبهم وتوضيح ذلك للناس .ومايرتكبة بني سعود وحلفاؤهم من جرائم بشعة يندى لها الجبين ويقطر لها القلب دما. صادر عن مكتب الاوقاف والارشاد.محافظة /الحديدة 10 مارس 2017م.

التعليقات

تعليقات