المشهد اليمني الأول| السعودية
هاجمت السلطات السعودية صباح اليوم السبت حي المسورة ببلدة العوامية بالقطيف، مما نتج عنه استشهاد طفل، وإصابة بليغة لشخص آخر.
وتداول الأهالي صورا يوضح أثار الهجوم الذي خلفته السلطات على البلدة، فيما أكد آخرون استشهاد الطفل “وليد العريض”، فيما أصيب آخر من نفس العائلة، ولم يتسنى معرفة المزيد من المعلومات في الوقت الحالي.
وتعمد السلطات السعودية لهجوم مُباغت بين الحين والآخر على بلدة العوامية بالقطيف، بحجة البحث عن مطلوبين، فيما استغلت زعمها بتطوير حي المسورة، إلى المزيد من العقوبات ضد أبناء البلدة، حيث قطعت عنهم الماء والكهرباء استعدادا لهدم الحي الذي يرفض الأهالي مغادرة منازلهم.
وتستخدم السلطات السعودية القمع المفرط ضد أبناء القطيف عموما والعوامية على الخصوص، حيث أقدمت قبل يومين على قتل الشاب الناشط في الحراك المطلبي “مصطفى المداد”.

226 227 228 229

التعليقات

تعليقات