SHARE
السعودية تمهل الجنرال الأحمر 10 أيام لحسم المعركة في صنعاء و إلا...؟!
السعودية تمهل الجنرال الأحمر 10 أيام لحسم المعركة في صنعاء و إلا…؟!

المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت مصادر اعلامية موثوقة أن السعودية أعطت 10 ايام كمهلة أخيرة للجنرال الهارب علي محسن الأحمر وقدمت له عتاداً عسكرياً ضخماً وموّلت حشداً من آلاف المقاتلين إلى جبهة نهم شرقي صنعاء لحسم المعركة في مواجهة الجيش واللجان الشعبية أو المغادرة إلى دولة قطر.
وبحسب المصادر، ثمة أمران يقلقان السعودية في نهاية الشهر الحالي، الأول أنها لم تعد تحتمل أن تأتي الذكرى الثانية للحرب دون أن تحقق نتائج ملموسة والتي كلفتها أموالاً طائلة انعكست على اقتصادها، والثاني خشيتها من ان تتكرر جملة تقول ان “طرفي الحرب عاجزين عن تحقيق أي تقدم” في الإحاطة التي سيقدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أمام مجلس الأمن نهاية مارس الجاري، حيث تضمنت احاطته السابقة والاحاطات التي سبقتها أن طرفي الحرب لن يتمكنوا من تحقيق أي هدف رغم ادعاءاتهم الإعلامية.
وكشف المصدر إلى أن النظام السعودي قام بإرسال في الـ 5 من مارس الجاري تعزيزات عسكرية من العتاد والأسلحة بأعداد وكميات كبيرة إلى منطقة نهم، فيما يشرف الجنرال الأحمر على حشد المئات من المقاتلين المنتمين لحزب الإصلاح من مختلف الجبهات ونقلهم إلى منطقة نهم استعداداً لبدء العملية تخفيفا على الهزيمة النكراء والساحقة التي مني بها قوى الغزو والاحتلال من قبل الجيش واللجان الشعبية”.
وتعليقاً على ذلك قال مصدر سياسي يمني أن السعودية تبذل جهوداً لفرض تعديلات على خطة الحل الأممية تضمن بها بقاء الفار عبدربه منصور هادي لوقت قصير ليظل قرار الحرب بيدها، مشيراً إلى أن السعودية لا تبالي بالجنرال الأحمر والذي تلزمه الخطة الأممية الاستقالة من منصبه لتعيين نائب جديد لهادي، وتعد الإطاحة أيضا إرضاء للإمارات التي عارضت تعيينه بسبب انتمائه للإخوان المسلمين المصنفين بقائمة الإرهاب.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY