المشهد اليمني الأول| المنامة
انتشرت اليوم الاحد تحذيرات واسعة من قبل رجال دين ومنظمات دولية من انتشار حمام دم في البحرين مع اقتراب موعد محاكمة الشيخ عيسى القاسم من قبل السلطات البحرينية.
وحذر الشيخ عبد الله الدقاق ممثل الشيخ عيسى قاسم، اليوم الأحد من أن إقدام السلطة على اعتقال الشيخ قاسم سيقود إلى حمام من دم في البحرين.
وقال الشيخ الدقاق إن أي استهداف الشيخ قاسم سيكون “بمثابة زلزال وبركان مدوي وما بعد الاستهداف ستكون خياراته مفتوحة وما بعد الاستهداف يختلف عما قبل الاستهداف، وسننطلق الى مرحلة اخرى لا يحسن الافصاح عنها الآن”.
وأضاف الشيخ الدقاق أن النية لدى السلطة “أن تدين الشيخ بالسجن وتحكم باخراج الشيخ حسب معلوماتنا، ولكن يبدو أن الحركة الجماهيري والشعبية كبيرة جدا والضغوط كبيرة جدا وقد تتغير المعادلة، وسيحسم شعبنا الأبي والكبير في البحرين هذه المعادلة وسيغير الموقف”.
وأشار إلى أن الحديث عن تنسيق بحريني تركي، لنفي سماحة الشيخ عيسى أحمد قاسم الى تركيا، هو كلام نُشر على مواقع إخبارية، وإن من شأن إرادة الشعب أن تكون أكبر من هذه الخطوة فيما لو أرادوا تنفيذها.
وأوضح الشيخ الدقاق أن “بريطانيا والسعودية تدفعان باتجاه حسم الأمور وازالة رأس الفتنة” حسب تعبيرهم، وعقّب قائلاً “لكن سيصطدمون بصخرة الواقع”.
وفي سياق أخر نقلت قناة المنار عن  مصادر بحرينية قولها إنه ومن خلال معرفة القانون في البحرين فإن مسار المحاكمة أمام خيارين إما الحكم بالسجن مدة لا تزيد عن ٧ سنوات و غرامة لا تزيد عن مليون دينار، أو خيار فهو حكم البراءة، وتستبعد هذه المصادر أن يتجه القضاء المسيس في البحرين أن يصدر حكم البراءة، وتضيف المصادر البحرينية: “لا يخفى عنّا كيف تسير الأمور و ما مدى نزاهة القضاء ومن خلال القضايا السابقة نلاحظ مطالب النيابة العامة ومدى تأثيرها على القضاء القضاء البحريني مسيس ولا سبيل لأن نرجو منه حكماً نزيهاً”.
أما منظمة هيومن رايتس ووتش فقد عبرت عن قلقها البالغ من سحب الجنسية على نطاق واسع في البحرين، واستمرار ملاحقة رجال الدين الشيعة والمعارضين والنشطاء الحقوقيين.
وفي تصريح خاص لقناة اللؤلؤة الفضائية، قالت ليلى مطر ممثلة المنظمة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بجنيف، أن المنظمة رصدت خلال العام الماضي سحب جنسية 133 بحرينياً، بسبب انتقاداتهم التي عبروا عنها ضد الحكومة في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.
يذكر أنه وفي تلبية جديدة لنداء العلماء، لاتزال التظاهرات تسيّر في القرى والمدن البحرينية لرفض المساس بالشيخ قاسم، وسط حملة مداهمات واعتقالات يومية تنفذها قوات النظام البحريني.

التعليقات

تعليقات