المشهد اليمني الأول| دمشق

قالت صحيفة “إيزفيستيا”، أن دمشق وافقت على قصف الطائرات العراقية مواقع “داعش” في سوريا.

وأشارت الصحيفة إلى ارتباط تحسن العلاقات العراقية – السورية بتغير سياسة واشنطن في المنطقة.
وكشفت الصحيفة عن هذه المعلومات التي نقلتها عن عضو لجنة الشؤون العربية والدولية في مجلس الشعب السوري ساجي طعمة قوله أن دمشق سمحت للقوات العراقية بتوجيه ضربات إلى الإرهابيين داخل سوريا.
وكان قد أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادى عن استعداد الطائرات العراقية لقصف مواقع وأماكن تجمع “الإرهابيين” داخل سوريا.فيما يرى الخبراء أن تعزيز التعاون بين البلدين فى محاربة الإرهاب هو دليل على تغير تدريجي لسياسة واشنطن في المنطقة.
وتابع المسؤول السوري للصحيفة: نحن والعراق نواجه خطرا واحدا، حيث إننا نحارب داعش، مشيرا إلى أن التنسيق بدأ منذ سنوات في عمليات محاربة الإرهاب، لذلك لم يكن ممكنا إطلاق مثل هذه التصريحات من دون موافقة دمشق على السماح للطائرات العراقية في تنفيذ العمليات داخل سوريا. ولم يستبعد طعمة أن تقوم الطائرات السورية بملاحقة الإرهابيين داخل العراق في المنطقة الحدودية.
وأوضح البرلماني السوري أن الإرهابيين يهربون من الموصل ويحاولون اللجوء إلى دير الزور، لافتا إلى أن القوات المسلحة العراقية تلاحق الإرهابيين حتى داخل سوريا.
يذكر أن العبادي سبق أن أعلن عن استعداد القوات العراقية للقضاء على الإرهابيين ليس فقط داخل العراق، بل وفي البلدان المجاورة، ويقصد بذلك سوريا قبل غيرها، حيث قال: لن أتردد لحظة واحدة في توجيه ضربات إلى مواقع الإرهابيين في الدول المجاورة، ونحن نستمر في محاربتهم، مشيرا في الوقت نفسه إلى احترام سيادة دول الجوار.

التعليقات

تعليقات