المشهد اليمني الأول| متابعات

قالت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية: إن تقريراً غير معلن لوزارة الخزانة البريطانية أكد أن اعتماد بريطانيا على تعريفات منظمة التجارة العالمية في حال خروج لندن من دون صفقة من الاتحاد الأوروبي سيتسبب في صدمة اقتصادية قوية، لافتة إلى أن ذلك يعد الأسوأ من بين خيارات بريطانيا.

وأضافت الصحيفة: إن التقرير يستخدم لغة أقوى بكثير من ذاك الذي نشر سابقاً عن تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي «بريكست» على البلاد على المدى الطويل.

وأشارت الصحيفة إلى التقرير الذي تم إصداره قبيل الاستفتاء الذي جرى في حزيران عام 2016، والذي لفت حينها إلى أن التعامل بقواعد منظمة التجارة العالمية سيكون له تأثير سيئ على الشركات البريطانية وفرص العمل وأسعار الغذاء، كما أن  البريطانيين لن يستفيدوا من مجانية خدمة التجوال في أوروبا والتعويضات المفروضة في حال تأخر رحلات الطيران وإلغاء رحلات الإجازات وحماية المستهلك في أسواق دول الاتحاد الأوروبي.

وجاء وفي التقرير: إن بريطانيا لن تتمكن من عرض منتجاتها في الأسواق الأوروبية من دون تعريفات باهظة ما سيقضي على تنافسيتها.
وتابع التقرير: إن التفاوض من أجل قواعد تجارية جديدة مع الاتحاد الأوروبي بعد الخروج الفعلي من الاتحاد ضروري، كما أن على لندن إعادة التفاوض بشأن عضويتها مع الدول الأعضاء في منظمة التجارة العالمية، الأمر الذي سيستغرق وقتاً.

يشار إلى أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أعلنت سابقاً أنها تفضل الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون صفقة على الخروج بصفقة سيئة.

التعليقات

تعليقات