المشهد اليمني الأول| صنعاء
عقد رئيس المجلس السياسي الأعلى الأستاذ صالح الصماد في القصر الجمهوري بصنعاء، اليوم الاثنين، لقاءين سياسيين منفصلين، الأول برئيس وأعضاء تكتل الأحزاب اليمنية المناهضة للعدوان والآخر بقيادات أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي.
وجرى خلال اللقاء استعراض جهود التكتل وأنشطته ومبادراته السياسية والاجتماعية وأثرها الخلاق في هذه الفترة الحرجة من تاريخ اليمن والشعب اليمني وما قدمته الأحزاب اليمنية الوطنية من نماذج مشرفة على المستوى الفردي والجماعي في الدعم الاجتماعي والثقافي والسياسي.
وناقش اللقاء الجهود والبرامج الحالية والمستقبلية للأحزاب اليمنية المناهضة للعدوان في تعزيز صمود الجبهة الداخلية واستثمار حجمها وثقلها الاجتماعي والسياسي في أعمال التنسيق وترسيخ مبادئ التغيير الإيجابي والمتكامل في اليمن الحر والمستقل.
وفي سياق متصل التقى الرئيس الصماد قيادات أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي، وفي اللقاء عبر رئيس المجلس السياسي عن سعادته باللقاء بقيادة أحزاب التحالف الوطني واعتزازه بما سمعه منهم من طرح مشبع بالروح الوطنية الصادقة والمخلصة وتقدير سليم ونقي للواقع وحقيقة العدوان السعودي الأمريكي الصهيوني على اليمن وإدراك حجم المسؤولية الملقاة على عاتق المجلس ومؤسسات الدولة.
ونوه بما تملكه الأحزاب اليمنية من كوادر وطنية على درجة عالية من الإدراك والوعي والحنكة والثقة بقدرتها على إثراء عمل المجلس السياسي الأعلى ودوره وأدائه.
من جهتها أكدت قيادات أحزاب التحالف الوطني الديمقراطي على ضرورة أن يعمل الجميع في المؤسسة السياسية الوطنية وحكومة الإنقاذ على تجنيب هذه المؤسسات أي آثار وتداعيات وكذلك عموم المواطنين والشرائح الاجتماعية الضعيفة.

التعليقات

تعليقات