المشهد اليمني الأول| نهم

يستمر تحالف العدوان وأزلامه المنافقين بتكبد خسائر ثقيلة، على أكثر من محور حدودي وداخلي، إرتد عكسياً بإندحار وانهيار وحالة من التخبط والتيهان، وسط أنباء عن تقدم وحدات الجيش واليمني واللجان الشعبية في أكثر من محور .
ونقلاً عن موقع المراسل نت، الذي حصل على معلومات تؤكد أن قوات التحالف السعودي وقوات هادي تكتمت على خبر مقتل أبرز القادة العسكريين في منطقة نهم بنيران الجيش اليمني والجان الشعبية، والذي قاد الهجوم الواسع باتجاه وادي العقران وجبلي المنارة والقتب.
وأكد مصدر موثوق لموقع المراسل نت، أن المنافق محمد فرج القطواني والمعروف بـ(أبو مرسل) كان قائد الجبهة اليسرى لمنطقة نهم وبعد ذلك تولى قيادة المعارك في منطقة نهم بمختلف محاورها القتالية ويعد الذراع اليمني لقائد جبهة نهم العميد خالد الأقرع وقتل في المعارك التي دارت باتجاه سد العقران وجبل القتب والمنارة والتي شهدت فراراً جماعياً لقوات هادي بعد تعرضهم لخسائر بشرية كبيرة.
المصدر أكد أيضاً أن مقربين من القائد القطواني مستاءين بسبب تخلي القيادات العسكرية الموالية للتحالف عن جثته التي تركت في شعاب نهم بعد فرار المجاميع التي فشلت في التقدم في المنطقة.
ومن الناحية العسكرية يؤكد المصدر أن مقتل القطواني يعد ضربة قاسية للعدوان وأزلامه المنافقين، نظراً للموقع والمهات التي كان يتولاها قبل مقتله، مشيراً أن خبر مقتله تسبب بارتباك كبير في صفوف قوات هادي وانعكس على تراجع الهجمات التي كانت تشهدها منطقة نهم خلال الأيام الماضية.
يأتي ذلك في وقت تشهد مجاميع أزلام العدوان حالة إنهيار واسعة نتيجة فقدانها لعدد كبير من القيادات المندفعة في أكثر من محور لتحقيق خرق ميداني بأي ثمن .

التعليقات

تعليقات