المشهد اليمني الأول| تركيا

في سابقة هي الأولى من نوعها وفضيحة من العيار الثقيل لأعضاء حكومة فنادق الرياض- مثل اليمن في مؤتمر الدول الأقل نموا نجلا الوزيرين “قباطي”و”المخلافي” بالإضافة الى وزير الاشغال وحي امان.

وأوضحت مصادر مطلعة ” إن انشغال وزيري هادي المعنيين في حكومة الرياض بسفريات وتنقلات لتأجيج العدوان على اليمن تحت مزاعم الشرعية، وأن الأخيرين عمدوا على تكليف نجليهما، الأول اسامة عبدالملك المخلافي نجل وزير الخارجيه اليمني والأخر شادي محمد عبد المجيد القباطي نجل وزير الاعلام في حكومة هادي-بالمشاركة نيابة عنهما لتمثيل حكومة الرياض في هذا المؤتمر الهام”، ولا يحملان أي صفات رسمية رغم عدم شرعية حكومة هادي القابعة في فنادق الرياض.

ونطلقت اليوم الخميس أعمال المؤتمر الدولي للبلدان الأقل نمواً في مدينة انطاليا التركية ويمثل اليمن فيه وزير الأشغال في حكومة الرياض ونجل وزير الخارجية ونجل وزير الإعلام.

وينظم المؤتمر برعاية وإشراف الأمم المتحدة ويحضره وكيل الأمين العام للأمم المتحدة والممثل السامي للبلدان الأقل نمواً والبلدان النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية غيان شاندرا أشاريا.

وبحسب وكيل الأمين العام للأمم المتحدة فإن المؤتمر يهدف إلى تسريع جهود الدعم للبلدان الأقل نمواً “بالتركيز على قيادة قوية وملكية وطنية”، وأشار في تصريح صحفي إلى أن هذا المؤتمر يكتسب أهميته كونه ينعقد في منتصف الطريق لتحقيق برنامج اسطنبول الممتد على عقد من الزمن.

وأضاف وكيل الأمم المتحدة «فيما نحن في منتصف الطريق سنقيم النجاحات ولكن أيضاً التحديات والدروس المستفادة من الرغبة المشتركة للمجتمع الدولي في مضاعفة جهود تسريع دعم البلدان الأقل نمواً».

وكان المجتمع الدولي قد التقى في اسطنبول عام ٢٠١١ بمناسبة مؤتمر الأمم المتحدة لأقل البلدان نمواً واعتمد برنامج عمل اسطنبول وإعلان اسطنبول وتمثل الهدف العام من هذا المؤتمر في التغلب على التحديات الهيكلية التي تواجهها أقل البلدان نمواً من أجل القضاء على الفقر وتحقيق أهداف النمو المتفق عليها دولياً وتمكين انتعاش نصف أقل البلدان نمواً بحلول عام ٢٠٢٠.

ويشارك في المؤتمر وزراء من مختلف الدول الأعضاء لعرض مستوى التنمية في بلدانهم وما الذي تحقق من هذا البرنامج خلال السنوات الماضية.

ويشارك في المؤتمر الذي تستمر أعماله خلال يومي الخميس والجمعة من جانب حكومة هادي وحي أمان وزير الأشغال، والبرلماني على عشال، وسفير اليمن المعين مؤخرا من هادي لدى الأمم المتحدة خالد اليماني بصفته نائب رئيس مجموعة الدول الأقل نمواً.

التعليقات

تعليقات