المشهد اليمني الأول| متابعات

کشفت مواقع إعلامية روسية أن القوات الجوية الروسية قامت بقتل ما يقارب 19 عميل للإستخبارات الأمريكية، في سوريا، محاولين دعم الجماعات الإرهابية.

ففي يوم 28 فبراير، في مقر جبهة النصرة الإرهابية، على بعد 28 كيلومترا لجنوب الغربي من مدينة حلب، شنت مقاتلة سو 24 من قوات الجوية الروسية هجمة على مقر النصرة إرهابية.
وكانت النتيحة مقتل 67 الإرهابيين، بما في ذلك قادة 19 التنظيم – السكان الأصليين لشمال القوقاز وآسيا الوسطى، تم القضاء عليهم في نفس الهجمة، حسب ما كشف عنه ، رئيس مديرية العمليات الروسية الأركان الرئيسية العامة سيرجي رودوسكي.
واضاف رودوسكي يحتمل وحسب معلومات دقيقة بأن الهجمة أدت الى مقتل 19 من عملاء الإستخبارات الأمريكية في الموقع.
حلب تعتبر المركز اقتصادي الأقوي في سوريا قبل بداية الحرب في عام 2011. وكانت قبل مدة قصيرة تحت سيطرة المسلحين منذ سنوات عدة حيث أنها تضررت بشكل كبير خلال النزاع، وتم تحرير المدينة من قوات الجيش السوري في ديسمبر 2016.
وحسب تقرير نشره موقع “Russia-insider” كشف عن أن جماعة جبهة النصرة لم يخفوا أبدا حصولم لدعم مباشر وغير مباشر من وكالة المخابرات الأمريكية المركزية.

التعليقات

تعليقات