المشهد اليمني الأول| متابعات

قررت محكمة في أبو ظبي أمس الأربعاء، سجن صحافي أردني ثلاث سنوات، بسبب تعليقات كتبها على فيسبوك واعتبرت مهينة لما أسمتهم “رموز دولة” الإمارات.

وقالت نقابة الصحافيين الأردنيين، إن الصحافي هو تيسير النجار الذي أثار توقيفه في الإمارات عام 2015 موجة من الانتقادات من منظمات حقوقية.

واكتفت وكالة الأنباء الإماراتية بالإعلان، أن حكماً صدر بحق مواطن أردني بالسجن ثلاث سنوات ودفع غرامة 500 ألف درهم (128 ألف يورو) وإبعاده ومصادرة الأجهزة المستخدمة وإغلاق حساباته عبر مواقع التواصل الاجتماعي بـ”تهمة إهانة رموز الدولة”.

يشار إلى أن النجار أوقف عام 2015، ووجهت إليه تهمة انتهاك القانون المتعلق بالجرائم الإلكترونية لانتقاده مواقف عدة دول منها الإمارات من الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة في 2014.

وتنص المادة 29 في القانون على تجريم كل من ينشر على مواقع التواصل الاجتماعي، “معلومات وتصريحات أو شائعات ذات طبيعة ساخرة أو مسيئة لسمعة وهيبة أو مكانة الدولة، أو كل ما يرمز إليها”.

وقال نقيب الصحافيين الأردنيين طارق المومني إن النقابة التي عينت محامياً للنجار تأمل تبرئته في “مرحلة الطعن بالقرار أمام المحكمة الاتحادية العليا”.

وقال المومني: “نأمل بما نعرفه ونعلمه عن نزاهة وعدالة القضاء الإماراتي، أن يتم إعلان براءة الزميل النجار في المرحلة الثانية والقرار القطعي”.

وكان النجار انتقد الإمارات في منشور على موقع “فيسبوك”، نشره خلال الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014، انتقد فيه موقف الإمارات من العدوان، وتعاونها مع مصر لتدمير الأنفاق بين مصر وغزة.

التعليقات

تعليقات