دول عربية وأجنبية توجه ضربة قاضية لــ “هادي” وتوقف تعاملاتها مع البنك المركزي في عدن.. والسبب؟!

المشهد اليمني الأول| متابعات

وجهت العديد من الدول العربية والاجنبية ضربة قاضية للفار عبدربه منصور هادي بوقف تعاملاتها المركزية مع بنك عدن الخاضع لسيطرة هادي وحكومته.

وابدت خمس دول رفضها التعامل مع بنك هادي بسبب التنظيمات الارهابية المنتشرة في عدن وكذا لمخالفته الانظمة المصرفية المتعارف عليها دولياً.
وقالت مصادر يمنية في عدن، أن العديد من الدول العربية والغربية اوقفت تعاملاتها المصرفية مع البنك المركزي اليمني التابع للفار عبدربه منصور هادي.
واشارت المصادر الى أن الامارات وماليزيا والمانيا والاردن ومصر اوقفت الحسابات البنكية الخاصة باليمنيين نظرا لتورط البنك المركزي في عدن في غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
وقالت المصادر أن سيطرة الجماعات الارهابية على مناطق واسعة في جنوب اليمن دفعت مجموعة العمل المالية الدولية FATF الى ادراج بنك الفار هادي ضمن القائمة السوداء للدول العاجزة عن مكافحة جرائم المال .
وبحسب المعلومات التي حصل شهارة نت عليها فقد رفض البنك المركزي في عدن التعاون مع اللجنة الدولية لمكافحة غسيل الأموال، وإمدادها بالتقارير الدورية عن الحركة المالية، مما أثر على سمعة ودفع مجموعة العمل المالية الدولية (FATF) ومجموعة العمل المالية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (FATF MENA) لوضع اليمن على القائمة السوداء للدول العاجزة عن مكافحة جرائم المال.

التعليقات

تعليقات