المشهد اليمني الأول| نيويورك

قدمت ريما خلف، الأمينة العامة للإسكوا الجمعة 17 مارس/ آذار استقالتها من منصبها بعد مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة لها بسحب تقارير تدين إسرائيل.

وتأتي استقالة على خلفية مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لها بسحب تقرير اللجنة الذي يتهم إسرائيل بتطبيق العنصرية على الشعب الفلسطيني وذلك استجابة لمطالب وضغوط إسرائيلية وأمريكية، حسبما أفادت وسائل إعلام، نقلا عن مصادر دبلوماسية.

وكان وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون قد هدد مؤخرا بأن بلاده ستنسحب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ما لم يجر إصلاحات كبيرة داخله بعد تقرير أصدرته اللجنة (الإسكوا).

وأكد تيلرسون في رسالة وجهها إلى 8 منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان أن الولايات المتحدة ستواصل رفضها الشديد والمبدئي لأجندة المجلس المنحازة ضد إسرائيل.

هذا وطالبت الولايات المتحدة الأمين العام بعد أن نأى بنفسه الأربعاء، بسحب تقرير الإسكوا، كما قالت مندوبة واشنطن في الأمم المتحدة نيكي هايلي إنه يجب إلغاء التقرير برمته مشيرة إلى غضب بلادها منه.

يذكر أن التقرير الأممي نشر الأربعاء 15 مارس/آذار، ويتهم إسرائيل بفرض نظام التمييز العرقي “أبارتهيد” ضد الشعب الفلسطيني .

التعليقات

تعليقات