يوم يمني ساخن .. يفتح أبواب الجحيم على الغزاة والمرتزقة فماهو جديد الجيش واللجان المفاجيء – تقرير وتحليل عسكري

المشهد اليمني الأول| خاص – أحمد عايض أحمد

في الأيام الماضية تحركات سعودية وامريكية سياسية واعلامية وصفقات بالمليارات تترجم نتائجها على ميدان الحرب وقد ترجمت قيادة الجيش اليمني واللجان الشعبية هذه التحركات أنها هجوم عسكري متوقع لاحتلال محافظة الحديدة ويجب رفع الاحتياطات الدفاعية إلى الدرجة المطلوبة، فماذا حدث:
بالأمس يوم الخميس شنت مقاتلات مقاتلات سعودية اماراتية -امريكية أكثر من 60 غارة جوية استهدفت مواقع مدنية وتجارية حيث شاركت المروحيات الاباتشي في الهجوم الى السفن الحربية ووصف عملياتيا انه هجوم واسع النطاق”بري-بحري-جوي-انزال مظلي” على محافظة الحديده وتحديدا على مديريتي التحيتا وبيت الفقيه وعدة مدن اخرى بمحافظة الحديده. فماهي النتيجه:
لم تكن في حسبان قوات الغزاة والمرتزقة مدى الجاهزية العسكرية لدى الجيش اليمني واللجان الشعبية في محافظة الحديده وجهوزية خطة المواجهه التي تليق بالجيش الامريكي وادواته لتلقينه الهزيمة القاسيه . حيث نظر القادة العسكريين الغزاة “السعوديين والامريكيين” على وجه التحديد ان الهجوم الجوي والبحري تزامنا مع الانزال المظلي وعلى مساحة جغرافية واسعة تشمل اربع مديريات سيتكلل بالنجاح وهذه الخطة الهجومية تطغى عليها البصمة العسكرية الامريكية بشكل واضح ولاشك فيها ابدا كون الجيش الامريكي يعتمد في اي عمل عسكري ينفذه ان يكون هجوم بسقف ناري كبير وعلى مساحة جغرافية كبيرة ظنا من قادة الجيش الامريكي ان كلما اتسعت جغرافيا المعركه كلما احدثت شلل وارتباك عسكري للجيش اليمني واللجان الشعبيه وهذا لم يحدث ابداً:
تصدت تشكيلات الجيش واللجان العسكرية سواء البرية والخاصة والدفاع الجوي هذا الهجوم بكل بسالة وجداره وكفاءه واقتدار فحققوا الابداع العسكري الذي صدم قادة الغزاة والمرتزقة تكلل ولله الحمد عمليات التصدي البطولية إلى إفشال عمليات الانزال المظلي واسقاط طائرة اباتشي سعودية تتجاوز قيمتها 70 مليون دولار أمريكي اضافة إلى فتح النيران بسقف عالي ضد السفن الحربية الغازية مما اجبرها على الفرار وهذه تعد أكبر معركة يشارك فيها الجيش الأمريكي بدعم من الأحمق “ترامب” الذي تلقى اقسى هزيمة عسكرية من قبل الجيش واللجان وخاب وعده ودعمه للنظام السعودي وتحالفه في تحقيق هدف إحتلال الحديدة او اجزاء منها، وهذه رسالة عسكرية يمنية قوّية لترامب وقادة جيش وادواته بالمنطقة “السعودية والإمارات والكيان الصهيوني” إن محافظة الحديدة ستمخر كل غازي ومرتزق على بحارها وتدفنهم برمالها الشاطئية.
اليوم الساخن “الجمعة”.
هو يوم عسكري دموي ملتهب بالنسبة للغزاة والمرتزقة حيث كان الرد القاسي بمأرب والجوف ونهم وشبوه ونجران وجيزان جراء الهجوم العسكري الامريكي السعودي الإماراتي الصهيوني بالأمس على محافظة الحديدة فماذا حدث:
ففي مأرب استهدفت القوة الصاروخية التابعه للجيش واللجان الشعبية معسكر كوفل بصواريخ زلزال1 تلاه قصف مدفعي بعيد المدى بكثافة وتكللت العملية الباليستية والمدفعية إلى وسقوط قرابة 200 قتيل وجريح من الغزاة والمرتزقة وفق مصادر بمدينة مأرب من بينهم قيادات عسكرية كبيرة وضباط سعوديين برتبة قادة عمليات.
وفي عملية صاروخية سجادية مدمرة سقط67 بين قتيل وجريح من المرتزقة في معسكر ماس جراء قصف صاروخي عنيف على المعسكر بمنطقة الجدعان نفذتة وحدات القوة الصاروخية التابعة للجيش واللجان .
وفي جبهة نهم تمكن رجال الجيش واللجان الشعبية من قتل وإصابة 123 مرتزق بينهم قيادات بارزه جراء هجوم مباغت شنه اسود الجيش واللجان الشعبية على مواقعهم في وادي نملة بحريب نهم وهي حصيلة هجوم الأمس وهجوم اليوم لأسود الجيش واللجان على مواقع المرتزقة بوادي نمله في نهم.
وإلى إخبار قوة الردع الاستراتيجية:
حيث قامت القوة الصاروخية باطلاق صاروخ باليستي متوسط المدى استهدف شركة ارامكو السعودية بمحافظة جيزان و اصاب هدفه بدقة عالية .
مصرع عدد من الجنود السعوديين وتدمير آليتين خلال كمين محكم نفذه الجيش واللجان الشعبية في منطقة الحماد بنجران.. أيضا اطلقت القوة الصاروخية اليمنية صاروخ باليستي وصاروخي أوراغان استهدفت تجمعات الغزاة والمرتزقة شرق المخاء وتكبد الغزاة والمرتزقة خسائر فادحة .
والى شبوة، حيث تمكن اسود الجيش واللجان بقتل أكثر من13 مرتزق وجرح20 آخرين في عملية عسكريه نوعية بمديرية عسيلان وللتوضيح ان في اليومين الماضيين تمكن رجال الجيش واللجان من قتل 36 مرتزق وارهابي في مديرية عسيلان بينهم 8 قادة عسكريين كبار من مرتزقه الجنوب.
الجديد:
وفق المعطيات العسكريه الميدانيه بان الجيش اليمني واللجان الشعبية انتقلوا الى مرحلة السقف الناري الكثيف اولاً..والامر الثاني ان اشعال الجبهات بوجه الغزاه ستكون بنفس القوة اضافة إلى الإنتقال الى حالة الهجوم الواحد في كل جبهات المعركة سواء هجوم باليستي او انتقائي او سجادي او عملياتي.المهم ان الضغط الناري يبقى منجل حصاد دموي دائم في كل الجبهات بمعايير متوافقه والأهم من ذلك ان التطوير الجديد في التكتيك العسكري اليمني الذي طُبق بالامس واليوم هو ان تكون الخسائر البشرية والاليه بقوات الغزاة والمرتزقة بمستوى يتجاوز الاستنزاف المميت المتبع ضد كل قوة او وحدة عسكرية تابعة للغزاة والمرتزقة ليعبر مستوى سحق مرتكزات القوة الهجومية لدى الغزاة والمرتزقة، وهذا القفز النوهي هو دلالة على اختراق استخباري عسكري يمني جديد ودخول آلية عمل استطلاعي دقيقة وحديثة بالعمل العسكري اليمني.
الختام:
ان اليوم والأمس كانت بصمات الجيش واللجان تترجم حالة الاستعداد العسكري المأمول لمواجهة الخطة العسكريه الامريكية -السعودية الجديدة ضد اليمن والتي تحظى بغطاء الامم المتحدة ومجلس الأمن مما يوحي ان القناعة العسكرية لدى قادة الجيش واللجان باتت واضحة بالنسبة للشعب ان مجريات المعركه ستكون اكثر عنف واشد سخونة رغم وضوحها وبقائها تحت السرّية لدى قادة الجيش واللجان، المؤشر العسكري هو قوي والمفاجأت ستكون صادمة لتحالف الغزاة والمرتزقة.

التعليقات

تعليقات