المشهد اليمني الأول| خاص

في حادثة أشعلت الشارع الجنوبي وأغضبت الجميع، توفي مواطن مسن، أمام مكتب بريد خور مكسر في عدن، حيث أثارت الحادثة موجة سخط واستنكار شديدين لدى عامة المواطنين والمتقاعدين الذين كانوا يقفون في طوابير طويلة في انتظار استلام مرتباتهم .
وقال شهود عيان انهم عثروا على المواطن “عبدالله عثمان القباطي” وقد فارق الحياة امام بريد خور مكسر ولم يعرف سبب وفاته حتى اللحظة، غير ان مواطنين قالوا ان الرجل الذي يبلغ من العمر ستين عاما ظل يذهب بإستمرار الى بريد خور مكسر لاستلام راتبه الضئيل لأكثر من شهر, ولم يعرف اذا كان الرجل توفي بسكتة قلبية أم لأسباب أخرى .
ونقل المواطنون جثة المتقاعد المتوفي إلى ثلاجة مستشفى الجمهورية تمهيدا لتسليم الجثة إلى أهله .
ويتردد المئات من المتقاعدين الى مكاتب بريد عدن منذ اشهر لاستلام رواتبهم في ظل مماطلة الجهات المختصة والتي غالبا ماتذهب ادراج الرياح.
وكان المشهد اليمني الأول قد نشر أسباب عدم صرف الرواتب ونهب هادي وبن دغر وحزب الإصلاح للمليارات، ورفضهم التوريد للبنك المركزي في عدن الذي نقلوه بحجة الحفاظ على الدولة وحقوق الشعب.

التعليقات

تعليقات