المشهد اليمني الأول| فرنسا

على خلاف التوقعات خرج زعيم حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري الفرنسي فرانسوا أسيلينو من الظلمة إلى دائرة الأضواء بعد حصوله على الأصوات اللازمة لترشحه إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وفي لقاء خاص مع القناة الفرنسية الأولى اتهم أسيلينو الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية بأنهما تقدمان المال والسلاح لتنظيم «داعش» الإرهابي، مستشهداً بكلام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حين قال: إن باراك  أوباما وهيلاري كلينتون هما مؤسسا تنظيم «داعش» الإرهابي.

وأضاف أسيلينو في اللقاء إنه سيعمل في حال وصوله إلى سدة الحكم على سحب فرنسا من حلف شمال الأطلسي ومن الاتحاد الأوروبي لأنهما حسب تعبيره «وجهان لعملة واحدة».

وكانت وسائل الإعلام الفرنسية قد وصفت أسيلينو بـ«المرشح المفاجئ» بعد ظهوره مؤخراً على مسرح المرشحين البارزين للانتخابات الرئاسية الفرنسية التي ستبدأ نهاية شهر آيار المقبل إلى جانب مارين لوبين وإيمانويل ماكرون وفرانسوا فيون.

التعليقات

تعليقات