المشهد اليمني الأول| برلين

هدد وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل أمس المسؤولين الأتراك بمنعهم من المشاركة في تجمعات جماهيرية في ألمانيا، تمهيداً للاستفتاء حول تعزيز صلاحيات رئيس النظام التركي رجب أردوغان.

وقال الوزير الألماني في مقابلة مع مجلة «دير شبيغل» الأسبوعية: «على من يتجاوز الحدود ألا يظن أنه يستطيع الترويج لوجهات نظره السياسية عندنا».

وأضاف: إن الحق في الاحترام لا يقتصر على تركيا فقط، بل ينسحب على ألمانيا أيضاً، ويمكن أن نوجه انتقاداً شديداً لألمانيا والسياسة الألمانية أيضاً، لكن ثمة سقوف حددتها قوانيننا».

وأوضح غابرييل أن تركيا لم تكن يوماً أبعد عن الانضمام للاتحاد الأوروبي من الآن، مضيفاً: إنه كانت لديه دائماً شكوك فيما إذا كان يجب أصلاً ضم تركيا للتكتل، لكنه وجد نفسه بين أقلية في حزبه وهو الحزب «الديمقراطي الاشتراكي».

وقبل توليها السلطة في ألمانيا عام 2005، كانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تجاهر بمعارضتها لمنح تركيا عضوية الاتحاد الأوروبي ودعت بدلاً من ذلك إلى منحها صفة «شريك مميز».

التعليقات

تعليقات