المشهد اليمني الأول| جنيف
انتقد المقرر الخاص للأمم المتحدة حول الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك بشدة الاثنين سياسات اسرائيل واذلالها الفلسطينيين ما عمق الجدل حول ما تعتبره اسرائيل والولايات المتحدة “انحياز ضد إسرائيل” في الأمم المتحدة.
وفي تقريره قال الكندي لينك ان إسرائيل تمارس “اذلال إنسانية” الفلسطينيين، وتكثف حملة القمع ضد ناشطي حقوق الإنسان.
وقدم لينك تقريره لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال جلسة المجلس الذي مقره في جنيف، بشأن إسرائيل التي تعرف بـ “البند السابع″ على أجندة المجلس.
وإسرائيل هي البلد الوحيد في العالم المستهدفة ببند خاص بها في أجندة المجلس.
و أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الإثنين، معارضتها إدراج بند عن أوضاع حقوق الإنسان في فلسطين وأراض عربية محتلة أخرى على جدول أعمال اجتماعات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
وزعم الناطق بلسان الخارجية الامريكية مارك تونر،” النشاطات التي تجري اليوم في المجلس تذكير جديد بالتحيز الذي امتد لسنوات طويلة ضد اسرائيل، ولا يوجد أي دولة اخرى يخصص لها جدول اعمال كامل في المجلس باستثناء اسرائيل”.
كما هدد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بانسحاب بلاده من مجلس حقوق الانسان إذا لم تلتزم بطلب سحب البند.
وشدد الوزير أن “الولايات المتحدة ستواصل رفضها الشديد لأجندة المجلس المنحازة ضد إسرائيل”.

التعليقات

تعليقات