المشهد اليمني الأول| صنعاء

كررت روسيا الاتحادية، اليوم الثلاثاء، تحذيرها شديد اللهجة لتحالف العدوان السعودي من محاولة دخول ميناء الحديدة.

وقال ممثل السفارة الروسية في العاصمة صنعاء عبدالرحمن هجوان، “إن محاولة دخول قوات التحالف العربي إلى ميناء الحديدة ستحول المنطقة إلى بحر من الدماء”.

وأضاف “نعتقد ونجزم يقينا إنه لا يمكن حل الصراع اليمني عسكرياً وان الحوار هو السبيل للخروج من هذا المأزق وحل الأزمة اليمنية سيكون سياسياً”.

وأكد المسؤول الذي يحمل صفة مسؤول العلاقات بالسفارة الروسية بصنعاء، أن بيانات الخارجية الروسية واضحة على لسان الناطقة باسم الخارجية، ماريا زاخاروفا، إن القتال في تلك المنطقة (محافظة الحديدة) سيؤدي ليس فقط الى هروب السكان، بل سيقطع العاصمة صنعاء عن إيصال الغذاء والمساعدات الإنسانية، وذلك كما نقل عنه موقع “يمن مونيتور” الاخباري المحلي.

وكانت وزارة الخارجية الروسية حذرت الاسبوع الماضي، من “التداعيات الكارثية” لخطط اقتحام ميناء الحديدة على البحر الأحمر، من قبل التحالف العسكري الذي تقوده السعودية في العدوان اليمن.

واتهمت موسكو الدول الغربية بالتزام الصمت إزاء الوضع الإنساني الكارثي في اليمن، على عكس نشاطها “المفرط للغاية بشأن سوريا”، حسب ما جاء في البيان.

التعليقات

تعليقات