المشهد اليمني الأول| صنعاء
وجهت لجنة إحياء الذكرى الثانية من الصمود في وجه العدوان السعودي الأمريكي، دعوة لكافة أبناء الشعب اليمني إلى الاحتشاد والمشاركة في فعالية الذكرى الثانية للصمود اليماني المقرر إقامتها يوم الأحد القادم في ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء.
وأكدت اللجنة في بلاغ لها أهمية المشاركة في الفعالية والاحتشاد الجماهيري الكبير بمناسبة مرور عامين من صمود الشعب اليمني في مواجهة تحالف العدوان بقيادة السعودية على الشعب اليمني الصابر والصامد.
وأشارت إلى أن فعالية الذكرى الثانية من الصمود اليمني في وجه العدوان تأتي وفاءً للشهداء والجرحى، ومعاناة الأسرى، وانتصارًا لليمن وطنًا وإنسانًا، تأريخًا وحضارة، دولةً وسيادةً وكرامة، واستكمالَا لمعركة التحرر ودحر الاحتلال وصد الغزاة.
ولفت البلاغ إلى أن صمود وتحدي الشعب اليمني في مواجهة العدوان منذ عامين، يجسد الوعي المجتمعي لأبناء الشعب اليمني بمؤامرات العدوان ومخططاته الإجرامية على اليمن أرضًا وإنسانًا ورفضهم الذل والهوان والخضوع للاستكبار العالمي، الذي ظل صامتًا طيلة عامين من العدوان ولم يحرك ساكنًا إزاء ما يُرتكب بحق اليمنيين من مجازر وجرائم يندى لها جبين الإنسانية دون وازع من ضمير أو إنسانية للمجتمع الدولي.
وحيا البلاغ الصمود الأسطوري للشعب اليمني والجيش واللجان الشعبية للعام الثالث على التوالي في مواجهة العدوان والدفاع عن اليمن أرضًا وإنسانًا والتصدي للغزاة والمرتزقة والمعتدين الذين يسعون لتمزيق النسيج الاجتماعي اليمني.
وندد البلاغ باستمرار تحالف العدوان في ارتكاب الجرائم والمجازر بحق أبناء الشعب اليمني وفرضه لحصار جائر برًا وبحرًا وجوًا، ما تسبب في كوارث إنسانية للشعب اليمني وارتفاع حالات سوء التغذية في أوساط الأطفال والنساء فضلًا عن إغلاق المطارات والموانئ ومنع دخول الأدوية والمستلزمات الطبية والمساعدات الغذائية، ما انعكس سلبًا على الحياة المعيشية للشعب اليمني.

التعليقات

تعليقات