المشهد اليمني الأول| صنعاء

دعا مصدر مسؤول بوزارة الخارجية اليمنية حلف الناتو للتحقيق في الأسلحة التي تقتل المدنيين اليمنيين .

وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية سبأ ” لقد أثبتت التقارير الفنية المصورة التي وثقت حقيقة الصاروخ المستخدم من قبل طيران العدوان السعودي في مجلس عزاء في بيت النكعي بمديرية أرحب بتاريخ 16 فبراير 2017م كان صاروخاً يحمل رقم تسلسلي مخزني تابع لحلف الناتو وذلك من خلال قطعة معدنية للصاروخ حملت البيانات المذكورة”.
وطالب المصدر المسؤول الجهات المختصة في الدول الأوروبية والولايات المتحدة الأمريكية أعضاء حلف الناتو بضرورة بحث ملابسات الحقائق المذكورة آنفاً.
وجدد المصدر المسؤول الدعوة إلى إجراء تحقيق شامل ومستقل ومحايد بشأن هذه الجريمة النكراء والجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي وحلفائه ضد الشعب اليمني أرضاً وإنساناً وحضارة، وهي جرائم حرب لا تسقط بالتقادم أبداً، وتحت أي ظروف، بما في ذلك المتصلة بجهود إحلال السلام العادل والمُشرف في ربوع اليمن.. مؤكدا أن هذه الجرائم ستجد طريقها حتماً إلى محاكم الجنائيات الدولية والمحاكم القانونية في الدول التي كانت عوناً للعدوان السعودي وحلفائه في اليمن.

التعليقات

تعليقات