المشهد اليمني الأول| بيونغ يانغ

أجرت كوريا الشمالية فجر أمس الأربعاء، تجربة صاروخية جديدة زعمت كوريا الجنوبية أنها “مُنيت بالفشل”، وذلك بعد أسبوعين على إطلاق بيونغ يانغ أربعة صواريخ في تمرين على قصف القواعد الأمريكية في اليابان.

متحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أعلن: أن “كوريا الجنوبية والولايات المتحدة هما على علم بعملية إطلاق صاروخ كوري شمالي، وتشتبهان بأنها منيت بالفشل”.
ولم تحدد الوزارة طبيعة الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية اليوم.

من جهتها نقلت وكالة الانباء اليابانية “كيودو” عن مصدر حكومي لم تكشف عن اسمه، أن كوريا الشمالية أطلقت على ما يبدو “صواريخ عدة” فجر الأربعاء، وليس صاروخاً واحداً، وفق ما نقلت “فرانس برس”.

وأضاف المصدر أن الصواريخ أطلقت على ما يبدو من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية، مشيراً إلى أن المعلومات الواردة تفيد بأن إطلاقها فشل.

وازداد القلق إزاء طموحات كوريا الشمالية العسكرية بعد سلسلة من تجارب إطلاق الصواريخ والتجارب النووية السنة الماضية، وفي وقت سابق من هذا الشهر أطلقت أربعة صواريخ في إطار ما قالت إنه تدريب على مهاجمة القواعد الأمريكية في اليابان.

ولطالما تحاول بيونغ يانغ صنع صاروخ يمكن تزويده بشحنة نووية قادر على بلوغ الولايات المتحدة، حيث أجرت تجربة خلال نهاية الأسبوع على محرك قوي للصواريخ بمناسبة جولة وزير الخارجية  الأمريكي ريكس تيلرسون الآسيوية.

وفي كانون الثاني، قالت كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية لديها ما يكفي من البلوتونيوم لصنع 10 قنابل نووية، والقدرة على إنتاج الأسلحة باستخدام اليورانيوم عالي التخصيب.
حيث عززت كوريا الشمالية إنتاج البلوتونيوم عبر إعادة تشغيل محطة يونغبيون النووية.

التعليقات

تعليقات