المشهد اليمني الأول| متابعات
أكد المحلل الأمريكي والت برتو أن الدور السعودي في اليمن يهدف لاخضاع الشعب اليمني وجذبهم إلى الكتلة الغربية، وكذلك اخضاع شبه الجزيرة العربية كلها للسيطرة والهيمنة الغربية.
وأضاف والت في مقابلة مع وكالة تسنيم، أن أمريكا وباعتبارها أقوى جيش في الغرب لذلك من المنطق القول أن أغلب الأسلحة والمواد الكيميائية المستخدمة لقتل اليمنيين، هي أسلحة مقدمة من واشنطن للسعودية.
وأكد المحلل الأمريكي أن الدول الغربية عملت على جعل سوريا بلد غير مستقل من خلال دعم الجماعات الإرهابية المسلحة للاطاحة بالنظام في دمشق، كذلك دعمت النظام السعودي، الذي يعد المسؤول الأول عن عدم الاستقرار في اليمن،  في جرائمه ضد الشعب اليمني.

وأشار المحلل الأمريكي الى أن وسائل الاعلام الغربية تقوم بالتغطية على الجرائم السعودية بحق الشعب اليمني، وتعمل على تصوير العدوان السعودي على اليمن ومعاناة الشعب اليمني بأنها صراع مذهبي بين السنة والشعية.

وأكد ولت برتو أن هدف واشنطن وبريطانيا والكيان الاسرائيلي في التغطية على جرائم السعودية بحق اليمنيين هو ايجاد نظام قطب الواحد للسيطرة على جميع الموارد البشرية والمادية للسيطرة في العالم

التعليقات

تعليقات