المشهد اليمني الأول| متابعات
ادعت صحيفة الجريدة الكويتية بأن منظومة الدفاع أس 300 كانت في السابق تتعامل مع الطائرات الإسرائيلية كطائرات صديقة.
وأضاف التقرير الذي نشرنه صحيفة الجريدة : لا يزال الغموض يحيط بتصدي الدفاعات الجوية السورية، يوم الجمعة الماضي، لغارة إسرائيلية في خطوة غير مسبوقة، فلم تكن الهجمة الإسرائيلية داخل الأراضي السورية منذ خمسة أيام شيئا جديداً علينا بل المفاجئ بالموضوع هو رد منظومة الدفاع الجوي إس 300 على هذا الهجوم وضرب إحدى الطائرات الإسرائيلية المعادية.
ونقلاً عن موقع “جيروزاليم بوست” الإسرائيلي،فقد خاضت صحيفة الجريدة الكويتية في تقريرها الصادر بقلم “فرزاد قاسمي”، مراسل الصحيفة في طهران ، التحقيق في حادثة يوم الجمعة في سوريا، ونقلت ادعاءات جديدة حول هذه الهجمة وما حصل خلف الستار.
وحسب ادعاء صحيفة الجريدة الكويتية فأن منظومة الدفاع أس 300 المستقرة بسوريا قامت بضرب الطائرات الإسرائيلة بعد تعاون مشترك بين إيران وسوريا دون إعلام الطرف الروسي .
وقد استندت الصحيفة في ادعائها على تصريحات مسؤول في وزارة الدفاع الإيرانية ولم تذكر إسمه ،وصرح هذا المسؤول عن شك كلاً من إيران وسوريا بقيام روسيا بتسليم الشيفرات الأمنية لمنظومة الدفاع الروسية “أس 300” إلى إسرائيل ، حيث أن المنظومة لا تتعامل مع الطائرات الحربية الأسرئيلية على أنها معادية لها وليس لهذا إلا تفسير واحد أن إسرائيل على دراية تامة بالشيفرات الأمنية للمنظومة الدفاعية.
وعلى هذا الأساس قامت إيران بإرسال كادر هندسي إلى سوريا قام بتغيير الشيفرات الأمنية لبعض قواعد المنظومة الدفاعية أس 300 بدون إطلاع الروس ونتيجة لذلك قامت هذه المنظومة الدفاعية بلإنذار لدخول طيران معادي للأجواء السورية ليس هذا فحسب بل قامت المنظومة باستهداف إحدى الطائرات وأطلقت صاروخا باتجاهها .
وقد صرحت الدولة السورية باستهداف إحدى الطائرات الإسرائيلية المعادية من خلال منظومة الدفاع الجوي أس 300ولكن إسرائيل نفت هذا التصريح.
كما أضافت صحيفة الجريدة: يمتلك مهندسوا وزارة الدفاع الإيرانية القدرة على تغيير الشيفرات الروسية للمنظومة الدفاعية أس 300 وسيقومون بهذا من الآن وصاعدا بعد تقديمهم لتقارير تفيد بامتلاك إسرائيل لشيفرات المنظومة الدفاعية الروسية أس 300 الموجودة في أيران .
ونقلا عن مسؤول في وزارة الدفاع الإيرانية ،إن المهندسين الإيرانيين أنتجوا منظومة الدفاع الجوي باور 373 وهي النسخة الإيرانية من منظومة الدفاع الجوي الروسي أس 300 وقاموا بوصل المنظومتين على التوازي لتعملان معاً وبهذه الطريقة سيكون من الصعب جدا على الإسرائيليين الوصول لشيفرات المنظومة.
وعلى هذا قام مهندسي وزارة الدفاع الإيرانية بوضع خبرتهم في تغيير الشيفرات الأمنية لهذه لمنظومة بين أيدي الجمهورية العربية السورية نظرا إلى أن الدولتين تشكان بأن روسيا تهرب هذه الشيفرات لإسرائيل.
ولقد صدمت إسرائيل بأحداث يوم الجمعة حيث ظنوا أنهم بامتلاكهم لشيفرات المنظومة الدفاعية الأمنية المسربة أليهم من قبل الروس لن يواجهوا أية مقاومة أثناء الهجوم ولم يعلموا أن المستشارين والمهندسين الإيرانيين قاموا بالسفر منذ عدة أسابيع إلى سوريا وغيروا الشيفرات الأمنية لمنظومة الدفاع الجوي.
وقد أعلن الدكتور بشار الجعفري ممثل سوريا في هيئة الأمم المتحدة أن أحداث يوم الجمعة ورد المنظومة الدفاعية على الطيران المعادي الإسرائيلي قد غير مجرى اللعب ولا بد أن الكيان الإسرائيلي قد اهتز نتيجة هذه الهجمة بعد أن كان يوجه الضربات و بشكل متواصل دون رد.

التعليقات

تعليقات