المشهد اليمني الأول| بريطانيا

أكدت منظمة “أوكسفام” ان العدوان السعودي المتواصل على اليمن منذ أكثر من عامين، أسفر عن مقتل أكثر من سبعة آلاف شخص، وإجبار أكثر من 3 ملايين على مغادرة منازلهم، كما أنها دفعت 7 ملايين شخص إلى حافة “المجاعة“.

وأشارت المنظمة الانسانية في تقرير لها نشرته على موقعها الإلكتروني أن “المتحاربين في اليمن وداعميهم الدوليين يدفعون البلاد إلى حافة المجاعة“.
وأضاف التقرير أن ” 70 في المائة من السكان (من إجمالي 27 مليون نسمة) هم في حاجة إلى المعونات الإنسانية، داعية في الوقت ذاته إلى الاستئناف “الفوري” لعمليات السلام في اليمن، وتوفير المبالغ المالية المحددة للاستجابة الإنسانية في البلاد.
ونقل التقرير عن “سجاد محمد ساجد” المدير القطري لأوكسفام في اليمن قوله إنهإذا استمرت أطراف الصراع، وتلك التي تغذيها بالأسلحة في تجاهل أزمة الغذاء بالبلاد ، فستكون مسؤولة عن المجاعة“.
وأشار إلى أن الحرب المستمرة أدت إلى مقتل “أكثر من 7600 شخص، بينهم أكثر من 4600 مدني، وإجبار أكثر من 3 ملايين شخص على مغادرة منازلهم“.
وتشن السعودية منذ 26 اذار 2015 عدواناً  متواصلاً على الشعب اليمني أدى بحسب احصائيات الأمم المتحدة إلى تدمير هائل في جميع المرافق الخدمية والبنى التحتية في البلاد بالإضافة إلى استهداف المقاتلات السعودية للمدنيين اليمنيين في المدارس والمستشفيات في البلاد، وهو ما دفع بعض المنظمات الحقوقية الدولية إلى اتهام الرياض بارتكاب جرائم حرب واطلاق دعوات متواصلة لمنع تزويد الرياض بالأسلحة.

التعليقات

تعليقات